حرائق الغابات الأميركية تدمر مساحات شاسعة سنويا (رويترز-أرشيف)

تواصل فرق الإطفاء الأميركية جهودها لاحتواء حرائق الغابات التي اندلعت قبل أيام في ولايتي أوكلاهوما وتكساس، وأسفرت عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل وتدمير 200 منزل ومساحات شاسعة من الغابات قدرت بنحو 30 ألف فدان.
 
وتعتقد السلطات أن الحرائق بدأت في الولايتين بفعل الجفاف -الذي لم تشهده المنطقة منذ 50 عاما- ودرجات الحرارة المرتفعة، على عكس ما هو متوقع في مثل هذا الوقت من السنة مما شكل ظروفا مواتية لاندلاع حرائق الغابات.
 
كما ساعدت الرياح القوية التي تهب على المنطقة في انتشار سريع للحرائق ووصولها إلى المناطق السكنية المتاخمة للغابات وتدمير عدد كبير من المنازل وسقوط عدد من القتلى معظمهم في ولاية تكساس.
 
وقد أرسل الحرس الوطني لولاية لويزيانا طائرات مروحية عسكرية لتكساس للمساعدة في احتواء النيران التي وصل ارتفاع ألسنتها في بعض الحالات إلى أكثر من 1.2 متر.
 
وأفادت تقارير صحفية أميركية اليوم بأنه مع اقتراب أعياد رأس السنة الميلادية الجديدة ناشد المسؤولون في ولاية تكساس المواطنين عدم إطلاق الألعاب النارية كي لا يساهموا في اندلاع مزيد من الحرائق التي عدت بالعشرات.

المصدر : وكالات