راسموسن نفى تلقيه بيان وزراء الخارجية العرب أو اتصالهم به (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الحكومة الدانماركية أنها سترد على وزراء الخارجية العرب بشأن الانتقادات الموجهة إليها عقب نشر إحدى الصحف رسوما كاريكاتيرية تسيء إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

وقال رئيس الحكومة أندرس فوغ راسموسن في تصريحات لصحيفة "بولتيكن" إنه سيرد على تصريحات الوزراء استنادا إلى المحضر الملخص الذي وصله, نافيا في الوقت ذاته تلقيه بيان الوزراء أو اتصالهم به.

ويأتي رد راسموسن بعدما عبر وزراء الخارجية العرب أمس خلال اجتماعهم بمقر الجامعة العربية في القاهرة عن "دهشتهم واستنكارهم لرد فعل الحكومة الدانماركية الذي لم يكن في المستوى المطلوب رغم العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية التي تربطها بالعالم الإسلامي".
 
وأدان بيان منفصل صدر عقب الاجتماع بشدة "هذه الإساءة التي تتنافى مع احترام وقدسية الأديان والرسل ومع قيم الإسلام السامية".
 
كما قرر الوزراء تكليف الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو بمتابعة القضية.

وتفجرت القضية بعدما نشرت صحيفة "جيلانذز بوستن" يوم 30 سبتمبر/أيلول الماضي 12 رسما كاريكاتيريا أثارت غضب المسلمين داخل الدانمارك وخارجها. 

يشار إلى أن كوبنهاغن تلقت رسالة رسمية من قبل سفراء دول إسلامية -بينها دول عربية- احتجاجا على نشر تلك الرسوم, مطالبين الصحيفة بالاعتذار. كما طالبوا بمقابلة راسموسن لبحث هذه القضية إلا أنه رفض استقبالهم.

المصدر : وكالات