غالبية رأت أن أوضاع العراقيين تدهورت بعد الغزو الأميركي للعراق (الفرنسية-أرشيف)
أفاد استطلاع للرأي أجراه معهد أميركي أن صورة الولايات المتحدة "يرثى لها" في الدول العربية.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي جامعة ميريلاند ومعهد زغبي في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والأردن ولبنان والمغرب أن أغلبية العرب يعتبرون أن الحرب على العراق خلقت تهديدات أكبر على السلام وديمقراطية أقل ومزيدا من الإرهاب.

واعتبر (81%) من الأشخاص الذين استطلعت آراؤهم أن الحرب على العراق حملت "سلاما أقل" للشرق الأوسط مقابل (6%) فقط، فيما قال (78%) إن الإرهاب تأصل منذ غزو العراق.

ورأى (58%) أن الديمقراطية تراجعت منذ اندلاع الحرب. وقال (6%) فقط إن الحرب كانت تهدف إلى تعزيز الديمقراطية.

وفي حين تقول الإدارة الأميركية إنها حررت العراق, اعتبر (6%) فقط ممن استطلعت آراؤهم أن وضع العراقيين تحسن منذ سقوط نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين، فيما اعتبر (77%) أن وضع العراقيين قد تدهور.

واعتبرت أغلبية (76%) أن الحرب على العراق كانت تهدف إلى السيطرة على الثروات النفطية لهذا البلد، بينما قال (68%) إن الحرب كانت من أجل تأمين مصالح إسرائيل.

وردا على أسئلة لمعرفة أي بلد يمثل التهديد الرئيس لهم, أجابت أغلبية الأشخاص بأن إسرائيل تأتي أولا تليها الولايات المتحدة.

وعلى العكس من ذلك, فإن صورة فرنسا هي في الأوج في صفوف الرأي العام العربي، حيث اعتبر (21%) من الأشخاص أن عليها أن تلعب دور دولة عظمى، وحلت بعدها الصين (13%)، ثم باكستان (10%)، فيما نالت بريطانيا (7%)، تلتها الولايات المتحدة بنسبة (6%) فقط.  



المصدر : الفرنسية