منظمة ألمانية تطالب بالتحقيق في تسرب نووي بالشيشان
آخر تحديث: 2005/12/28 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/28 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/28 هـ

منظمة ألمانية تطالب بالتحقيق في تسرب نووي بالشيشان

غروزني تحولت إلى مستودع للنفايات النووية الروسية (الجزيرة نت)

برلين: خالد شمت

طالبت المنظمة الألمانية للدفاع عن الشعوب المهددة الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإجراء تحقيق عاجل حول إعلان السلطات الروسية رسمياً عن تسجيل إشعاعات نووية في العاصمة الشيشانية غروزني وضواحيها تفوق بأكثر من 58 ألف مرة مستويات الإشعاعات المسموح بها دوليا.

وذكرت المنظمة في رسالة وجهتها إلى الوكالة أنها حذرت مرارا خلال السنوات الأخيرة من وجود مصادر للراديوم المشع غير مسيطر عليها موزعة على عدد من المناطق في الشيشان وتشكل خطرا كبيرا علي الأوضاع الصحية للمدنيين في هذه الجمهورية القوقازية.

وقالت المنظمة إن مصنع كيماويات غروزني التابع لروسيا والإدارة الشيشانية الموالية لها يعتبر أكبر مصدر للتلوث والتسرب الإشعاعي النووي، مضيفة أن لديها أدلة موثقة على وضع موسكو لمخلفات وبقايا الراديوم المشع القادم من معاملها في مقلب مفتوح للقمامة يقع في الطريق المؤدي إلى مدينة أرغون التي تبعد خمسة كيلومترات من غروزني.

وأشارت المنظمة إلي وجود مقبرة أخرى للمخلفات النووية يطلق عليها اسم "رودون" قرب قرية غرويتشفودسك الواقعة على بعد 15 كيلومتر من غروزني وتستخدمها موسكو منذ سنوات في تخزين ودفن الراديوم المشع وغيره من العوادم الذرية بدون أي تأمين أو حماية.

وأوضحت المنظمة أن المعلومات المتوافرة لديها والمستقاة من دوائر روسية رسمية تظهر أن من بين 100 مريض بالسرطان في الاتحاد الروسي يوجد عشرة أطفال شيشانيين، وأن من بين 2173 طفل حديث الولادة في العاصمة الشيشانية ولد 1104 أطفال مصابين بأمراض خطيرة.

وأكدت المنظمة الألمانية أن فحص المعدل العام الأخير للمواليد في الشيشان كشف عن إصابة خمس الأطفال الحديثي الولادة بأمراض مزمنة وخطيرة وعاهات مستديمة.
ـــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة