يوديونو يتعهد بمواصلة اداء مهمته (رويترز-أرشيف)
رفعت الأجهزة الأمنية وحرس الرئاسة الإندونيسية من درجة تأهبها الأمني وتشديد الحراسة على الرئيس سوسيلو بامبانغ يوديونو عقب تلقيه تهديدا بالقتل.

وقال يوديونو إن حراسته شددت الإجراءات الأمنية حوله للحفاظ على سلامته الشخصية تحسبا لاحتمالات وجود "تهديدات مباشرة".
 
وذكر في حديث لوكالة أنتارا الإندونيسية الرسمية اليوم أنه سيواصل أداء مهامه كالمعتاد ولن يكون هناك أي تغيير.
 
جاءت هذه الخطوات بعد إعلان وكالة الاستخبارات الوطنية قبل أسبوع أن الجمعية الإسلامية في جنوب شرق آسيا ستشن عمليات خطف وقتل لمسؤولين حكوميين كبار ودبلوماسيين أجانب في البلاد.
 
وكانت إندونيسيا -أكبر دولة إسلامية في العالم من حيث عدد السكان- قد شهدت بالفعل هجمات تفجيرية متفرقة نسبت مسؤوليتها إلى الجماعة الإسلامية التي يشتبه في ارتباطها بتنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات