بينوشيه يخسر استئنافا في اتهامات متعلقة بحقوق الإنسان
آخر تحديث: 2005/12/27 الساعة 02:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/27 الساعة 02:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/27 هـ

بينوشيه يخسر استئنافا في اتهامات متعلقة بحقوق الإنسان

بينوشيه ينتظر نتيجة استئناف آخر بشأن اختفاء يساريين (الفرنسية-أرشيف) 

خسر دكتاتور تشيلي السابق أوغستو بينوشيه استئنافا مهما أمام المحكمة العليا بشأن اتهامات موجهه له بانتهاك حقوق الإنسان، ويتعين عليه الآن أن يواجه اتهامات متعلقة باختفاء يساريين خلال فترة حكم نظامه السابق.

وقضت المحكمة المكونة من خمسة قضاة بأغلبية ثلاثة أصوات ضد اثنين، برفض دعوى الدفاع بأن مشاكل بينوشيه الصحية التي تشمل نوعا متوسط الشدة من العته ناتجا عن الإصابة بجلطات صغيرة متعددة تجعله غير لائق لمواجهة محاكمة جنائية.

وقال القاضي ألبرتو تشانيانو إن النظر في استئناف آخر من الدفاع بشأن ثلاث حالات أخرى مرتبطة بعملية كولومبو التي اختفى فيها 119 عضوا من جماعة ثورية مسلحة منتصف عام 1973 ويعتقد أنهم توفوا، تأجل إلى الثلاثاء.

ويواجه بينوشيه الذي حكم شيلي 17 عاما بعد أن قاد انقلابا عام 1973، سلسلة اتهامات متعلقة بحقوق الإنسان تتضمن ست حالات لأشخاص اختفوا إبان حكمه.

وخلال السنوات الخمس الماضية رفضت محاكم شيلي ثلاث قضايا لحقوق الإنسان ضد بينوشيه بسبب ضعف صحته، لكن هيئة طبية جديدة قالت إنه لائق للمثول أمام المحكمة.

وظلت متاعب بينوشيه القضائية تتزايد تدريجيا بالشهور الأخيرة حيث واصلت المحاكم تجريده من حصانته قضية بعد قضية. ووضع بينوشيه بالإقامة الجبرية منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بسبب اتهامات أخرى متعلقة بحقوق الإنسان.

كما اتهم في الشهر ذاته بخداع الضرائب، وجرائم أخرى تتعلق بنحو 27 مليون دولار اختفت في حسابات بنوك أجنبية.

المصدر : رويترز