قتل صبي واحد على الأقل وشرد آلاف الأشخاص جراء عواصف مطيرة وفيضانات اجتاحت برازافيل عاصمة جمهورية الكونغو، وأدت إلى حدوث انهيارات طينية.
 
وقال مسؤولون محليون إن الأمطار الغزيرة التي هطلت بداية الأسبوع تسببت في أضرار شديدة منازل الأحياء الفقيرة المزدحمة بالسكان شمال المدينة، حيث اكتسحت الانهيارات الطينية تلك المناطق واحتجزت بعض المقيمين بمنازلهم لعدة ساعات حتى استطاع جيرانهم إنقاذهم.
 
وأشار شهود عيان إلى أن مياه الفيضانات ارتفعت في بعض المناطق إلى أربعة أمتار، حيث قال بعض المقيمين إنه لم تكن النجاة لتكتب لهم لولا أن تسلقوا أسطح المنازل.
 
وذكر شهود آخرون أن حيهم يتعرض للفيضان بصورة منتظمة، وأن ما يفاقم الوضع هو عدم وجود مصارف للمياه.

المصدر : رويترز