مسيحيو العالم يقيمون قداس عيد الميلاد
آخر تحديث: 2005/12/26 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/26 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/26 هـ

مسيحيو العالم يقيمون قداس عيد الميلاد

البابا بنيدكت السادس عشر في أول قداس للميلاد منذ توليه الكرسي البابوي (الفرنسية)

أدى البابا بنيدكت السادس عشر الصلوات من أجل السلام خلال إقامته لأول قداس لعيد الميلاد منذ توليه العهدة البابوية، بمشاركة آلاف الكاثوليك بكاتدرائية وساحة القديس بطرس وآلاف آخرين بالخارج.

وقال البابا في عظته أمام آلاف الكاثوليك منتصف الليلة الماضية "في هذه الليلة التي نتطلع فيها نحو بيت لحم نريد أن نصلي خصوصا من أجل المكان الذي ولد فيه مخلصنا وكذلك من أجل الناس الذين يعيشون هناك ويعانون".

وأضاف البابا الذي اعتلى الكرسي البابوي في 19 أبريل/ نيسان الماضي خلفا ليوحنا بولص الثاني التي توفي في الثاني من نفس الشهر "نريد أن نصلي من أجل السلام في الأرض المقدسة".

واحتفل البابا بإقامة القداس مع حوالي ثلاثين كاردينالا أمام عدد من الدبلوماسيين المعتمدين في الفاتيكان وشخصيات سياسية إيطالية وأخرى تمكنت من الحصول على بطاقات دعوة, داخل الكنيسة التي تتسع لتسعة آلاف شخص.

وخلال القداس قام 12 طفلا من كل القارات وبأزياء تقليدية بوضع أكاليل من الزهور عند تمثال للطفل يسوع المسيح بينما كانت أجراس كنيسة القديس بطرس تقرع.

وقبل القداس, أشعل البابا بنيدكت السادس عشر عند نافذة مكان إقامته في الفاتيكان قبالة ساحة القديس بطرس "شمعة عيد الميلاد" التي ترمز إلى السلام الذي يبعثه ميلاد يسوع المسيح في قلوب المؤمنين حسب المعتقد المسيحي.



قداس بيت لحم
وبينما كان البابا يلقي عظته, لم يكن قد انتهى بعد قداس عيد الميلاد في كنيسة المهد في بيت لحم الذي أقامه بطريرك القدس لطائفة اللاتين ميشال صباح بحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

إحياء قداس المسيح في بيت لحم بالدعوة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي (الفرنسية)

ودعا البطريرك صباح القادة الإسرائيليين والفلسطينيين الى "بناء الحياة وليس الموت", وربط وقف العنف بانتهاء الاحتلال الإسرائيلي منددا مرة جديدة ببناء إسرائيل "جدار" الفصل.

وأكد أن "الأمن للإسرائيليين يعني حرية وسيادة للفلسطينيين" محذرا إسرائيل من أن "نصف الإجراءات ونصف الحرية ونصف السيادة لن يسفروا عن أي شيء بل سيؤدوا إلى الوقوع مجددا في دوامة العنف والفوضى الدائمة".

ونقلت 71 محطة تلفزيونية في 47 بلدا من بينها إيطاليا وقائع القداس مباشرة على الهواء. وفي 36 بلدا آخر بينها إسرائيل والأردن اشترت محطات التلفزيون بها حق بث بعض وقائع القداس.

احتفالات عالمية
وأقام الكاثوليك في العالم قداس عيد الميلاد في أجواء مختلفة. ودارت طقوس الاحتفالات في بعض الدول وسط إجراءات أمنية مشددة تحسبا لهجمات كما حدث في إندونيسيا وبنغلاديش حيث انتشرت قوات الأمن في محيط الكنائس.

دعوات السلام تطغى على احتفالات عيد الميلاد (الفرنسية)

وألقى الخوف والعنف والتوتر بظلاله على بهجة الاحتفالات عند مسيحيي دول أخرى كالعراق الذي يحرم مسيحيوه للعام الثالث من الاحتفالات بسبب المخاوف الأمنية وحظر التجول في الليل.

كما خيمت على لبنان مشاعر التوتر والقلق نظرا للظروف التي يمر بها، وسريلانكا حيث قتل نائب من التاميل برصاص أطلقه مجهولون خلال قداس الميلاد شرقي البلاد.

وفي الصين شارك أكثر من ألفي شخص في قداس عيد الميلاد أمس السبت في الكنيسة الجديدة في العاصمة الصينية بكين.

ويعتبر هذا القداس هو أول احتفال ديني يقام في كنيسة شاويانغ وهي الأولى التي يتم بناؤها في بكين منذ وصول الحزب الشيوعي إلى الحكم في العام 1949.

المصدر : وكالات