خالدة ضياء رفضت التنحي قبل نهاية ولايتها الحالية (الفرنسية-أرشيف)
توعدت رئيسة وزراء بنغلاديش خالدة ضياء بالقضاء على من سمتهم المتشددين الإسلاميين المسؤولين عن موجة التفجيرات التي شهدتها البلاد في الآونة الأخيرة.
 
ووصفت خالدة في اجتماع حاشد لحزب بنغلاديش الوطني في العاصمة داكا الإسلاميين المتشددين بأنهم "متآمرون يقتلون الناس بالقنابل", قائلة إنه "يجب قتالهم حتى النهاية".
 
كما هاجمت رئيسة الوزراء البنغالية أيضا منافسيها السياسيين الذين يطالبون بتنحيها عن السلطة, وقالت إنها لن تتنحى قبل إتمام ولايتها التي تستمر خمسة أعوام, ووصفت من يدعونها إلى ذلك بأنهم يحلمون بالمستحيل.
 
وفي إشارة إلى اعتقال المئات من المتشددين المشتبه بهم في الأسابيع القليلة الماضية قالت إن حكومتها قطعت شوطا طويلا في الحرب على من وصفتهم بمرتكبي تفجيرات الآونة الأخيرة, وقالت إن حكومتها "سوف تسحقهم".
 
وقد عقد اجتماع حزب بنغلاديش الوطني وسط إجراءات أمنية مشددة حيث شارك عشرات الآلاف من أنصار الحزب من مختلف أنحاء البلاد.
 
يشار في هذا الصدد إلى أن من سمتهم رئيسة الوزراء  بالمتشددين الإسلاميين يقاتلون لتحويل بنغلاديش التي يغلب المسلمون على سكانها إلى دولة إسلامية تحكم بالشريعة.

المصدر : وكالات