ارتياح إيراني لاستئناف الحوار مع الأوروبيين
آخر تحديث: 2005/12/23 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/23 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/23 هـ

ارتياح إيراني لاستئناف الحوار مع الأوروبيين

المفاوضات الإيرانية-الأوروبية لم تصل بعد إلى نتائج واضحة (الفرنسية-أرشيف)
عبرت إيران عن ارتياحها لاستئناف الحوار مع الأوروبيين حول الملف النووي بدون الاضطرار إلى التراجع عن استئناف تخصيب اليورانيوم.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة "شرق" الإيرانية اليوم الخميس أعلن حسين انتظامي الناطق باسم المجلس الأعلى للأمن الوطني المكلف بالملف النووي، أنه تم تجاوز المأزق في ملف المفاوضات، معتبرا أن العودة للمحادثات دون الاضطرار للتخلي عن الأنشطة النووية الحساسة يمثل انتصارا دبلوماسيا.

وقد اتفقت ترويكا الاتحاد الأوروبي (فرنسا وألمانيا وبريطانيا) وإيران أمس الأربعاء على مواصلة المفاوضات حول برنامج طهران النووي في يناير/كانون الثاني في فيينا بهدف استئنافها رسميا بعد أن توقفت في أغسطس/آب الماضي.

وأعلن ستانيسلاس دي لابولاي المدير السياسي لوزارة الخارجية الفرنسية في أعقاب يوم من المحادثات التمهيدية مع الإيرانيين في فيينا، أن الطرفين اتفقا على استشارة قادتهما والعودة إلى المفاوضات مجددا الشهر المقبل.

وكان مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية صادق حينها على قرار ترك فيه المجال مفتوحا لإحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني امتنع الأعضاء الغربيون في الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن المطالبة بإحالة الملف الإيراني إلى مجلس الأمن، لفتح المجال أمام فرصة مفاوضات جديدة.

وفي نفس الوقت الذي استؤنفت فيه المناقشات مع الأوروبيين الأربعاء في فيينا، جدد مسؤولون إيرانيون التأكيد على حق إيران في تخصيب اليورانيوم كما تسمح لهم بذلك معاهدة الحد من الانتشار النووي، على حد قول طهران.
المصدر : وكالات