نتنياهو تعهد بالعودة بالليكود لحكم إسرائيل رغم خروج شارون منه (رويترز)

تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق بنيامين نتنياهو في وقت مبكر صباح اليوم الثلاثاء بقيادة حزب ليكود للفوز في الانتخابات المقبلة المقررة في مارس/ آذار المقبل رغم الضربة القوية التي تعرض لها الحزب بعد تخلي رئيس الوزراء أرييل شارون عنه الشهر الماضي.

وقال نتنياهو أمام حشد من مؤيديه في تل أبيب بعد وقت قصير من تأكيد النتائج الأولية واستطلاعات رأي الناخبين بعد خروجهم من مراكز الاقتراع فوزه في الانتخابات التي جرت أمس الاثنين "جئت إلى هنا الليلة لأبلغكم أن ليكود بدأ رحلة العودة لحكم البلاد".

وقال "منحتموني مهمة صعبة للغاية بالطبع" مضيفا أن ليكود لا يزال حيا ومتلألئا.

ودعا نتنياهو (59 عاما) إلى وحدة الحزب كما تمنى لسلفه شارون الذي ترك الحزب في نوفمبر/ تشرين الثاني ليكون حزبه الجديد "كاديما" الشفاء العاجل بعد إصابته بجلطة دماغية طفيفة الأحد الماضي.

وكانت النتائج الأولية للانتخابات أظهرت حصول نتنياهو على 47% من الأصوات مقابل 32% فقط لصالح شالوم و15% لزعيم تيار اليمين المتطرف في الحزب موشيه فيغلين و6% لوزير الزراعة إسرائيل كاتس. وبلغت نسبة المقترعين نحو 40% فقط من أعضاء الحزب البالغ عددهم 130 ألفا, وهي نسبة منخفضة حسب المراقبين.

وكان منافس نتنياهو الرئيس على رئاسة ليكود وزير الخارجية سيلفان شالوم الأكثر اعتدالا قد اعترف بالهزيمة واتصل به في وقت سابق وهنأه وتحدث عن الحاجة لإيجاد برنامج مشترك يميل إلى الوسطية ويمكن أن يعيد ناخبي ليكود إلى بيتهم.

وتظهر استطلاعات الرأي أن ليكود لن يحصل في الانتخابات التشريعية إلا على 12 مقعدا مقابل 38 في انتخابات العام 2003 بزعامة شارون. في المقابل سيحصل حزب كاديما على ما بين 30 و40 مقعدا مقابل نحو 20 لحزب العمل.

المصدر : وكالات