طالبة مؤيدة لآغاجاري (رويترز-أرشيف)
قضت محكمة إيرانية اليوم بسجن طالب معارض من الناشطين البارزين خمس سنوات لإدانته بعدة اتهامات بينها العمل ضد أمن الدولة.

وقال الزعيم الطلابي البارز عبد الله مؤمني إن أحد هذه الاتهامات يتعلق بتنظيم احتجاجات طلابية عامي 2002 و2003 ضد حكم بالإعدام صدر ضد الجامعي الإصلاحي هاشم آغاجاري الذي أغضب المؤسسة الدينية بقوله إن المسلمين ينبغي ألا يتبعوا تعاليم علماء الدين بشكل أعمى.

وقال مؤمني -الذي أعلن عزمه استئناف الحكم الصادر ضده في غضون فترة 20 يوما هي الفترة المسموح له فيها تقديم الاستئناف قبل أن يبدأ تنفيذ الحكم بالسجن- إنه فعل "ما ينبغي أن يفعله أي طالب ناشط, ومن واجب الطلبة أن يدافعوا عن حقوق المواطنين".

وكان العشرات من الطلبة الناشطين قد اعتقلوا في احتجاجات مؤيدة للديمقراطية في الأعوام الستة الماضية لكن عددا قليلا منهم فقط بقي في السجن لأكثر من بضعة شهور.

وذكرت الهيئة القضائية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أنها ستطلب من الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي العفو عن 18 سجينا من الطلبة المؤيدين للإصلاح من الذين اعتقلوا في احتجاجات سابقة.

المصدر : رويترز