تشاد تؤكد تدميرها قواعد لمتمرديها على حدود السودان
آخر تحديث: 2005/12/20 الساعة 21:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الهلال الأحمر الفلسطيني:إصابة41 عند بابي حطة والأسباط بالرصاص المطاطي والاختناق
آخر تحديث: 2005/12/20 الساعة 21:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/20 هـ

تشاد تؤكد تدميرها قواعد لمتمرديها على حدود السودان


أعلن وزير الخارجية التشادي أن بلاده دمرت "بعض قواعد" المتمردين التشاديين الذين يتخذون من غرب السودان المضطرب معسكرا لهم.
 
وقال الوزير أحمد علامي للسفراء الأجانب المعتمدين في نجامينا إن "الجيش التشادي استعمل حقه في المطاردة ودمر بعض قواعد المتمردين التشاديين المتحصنين داخل الأراضي السودانية".
 
وتفيد المصادر أن المواجهات أدت إلى مقتل نحو 300 شخص، لكن لم يتسن التأكد من ذلك من مصدر مستقل.
 
وكان المسؤول العسكري التشادي الجنرال خليفة وداي قد أعلن أمس أن متمردي "تجمع الديمقراطية والحرية" المتأسس حديثا، وصلوا صباح الأحد إلى "أدري" في أقصى شرق تشاد عند الحدود مع السودان "في 50 سيارة".
 
وأكد "تصدينا لهم وطاردناهم حتى مسافة خمسة كيلومترات داخل الأراضي السودانية ثم انسحبنا"، مضيفا أن تجمع الديمقراطية والحرية شن هجوما ثانيا على أدري عصر الأحد وأن الجيش تصدى له مجددا.
 
ويطالب المتمردون باستقالة الرئيس التشادي إدريس ديبي الذي ينتمي إلى قبيلة زغاوة الموزعة بين تشاد والسودان وتعد واحدة من القبائل المتمردة الرئيسية في دارفور.
 
وقاتل عدد من القادة العسكرية لمتمردي دارفور في التمرد الذي أوصل ديبي إلى السلطة.
 
نفي سوداني
ونفى متحدث باسم وزارة الخارجية السودانية أي دور لبلاده في الاشتباكات التي وقعت في أدري، وأكدت أن الجيش السوداني لم يشارك في المعارك.

وقالت مصادر في الجيش السوداني إن القتال كان متقطعا خلال الأيام القليلة الماضية وإنه انتقل في بعض الأحيان إلى الجانب الآخر من الحدود بين البلدين.
 
وحمّلت الحكومة التشادية في وقت سابق السودان "المسؤولية الكاملة" عن الهجمات الأخيرة للمتمردين, وقالت في بيان لها إنها ستمارس "حقها في مطاردة" الفاعلين داخل الأراضي السودانية.
 
وكان وزير الخارجية التشادي أكد أن المتمردين "تلقوا تدريبا وتجهيزا على أساس أنهم وحدة من الجيش السوداني" وأن زعيمهم "مقرب من الرئيس (عمر) البشير".
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: