مطار إسباني استخدمته طائرات المخابرات الأميركية أيضا(الفرنسية-أرشيف)
قالت مصادر صحفية إن طائرات استأجرتها وكالة المخابرات المركزية الأميركية توقفت مرتين على الأقل بمطارات فرنسية في عامي 2002 و 2005, لنقل سجناء إسلاميين بقضية السجون السرية التي بدأت تداعياتها تصيب العلاقات الأميركية الأوروبية.

وأوضحت صحيفة الفيغارو الفرنسية بعددها الصادر اليوم أن الرحلة الأولى تعود إلى 31 مارس/ آذار 2002. وأشارت إلى أن الطائرة وكانت من طراز "ليرجيت" بمحركين أقلعت من كيفلافيك بأيسلندا متوجهة إلى مطار بريست غويبافا (غرب فرنسا) ومنه توجهت إلى تركيا.

أما الرحلة الثانية فكانت يوم 20 يوليو/ تموز 2005 حيث حطت الطائرة بمطار لو بورجيه الباريسي وكانت قادمة من أوسلو, حسب ما ذكرت الفيغارو نقلا عن صحيفة ني تيد النرويجية. وأوضحت أن الطائرة كانت من طراز "غولفستريم 3".

الصحيفة ذكرت أن الطائرات الحكومية الأميركية يتم استقبالها عادة بمطار لو بورجيه من قبل جهاز خدمات المطار "أيروسرفيس". وقالت إنه في ذلك اليوم "يبدو" أن مؤسسة لتقديم المساعدات ومقرها "منطقة سرية جدا" كانت في استقبال الطائرة.

المصدر : الفرنسية