45% من المستطلعة آرائهم اعتبروا الجزيرة القناة المفضلة لديهم
أظهر استطلاع للرأي أجرته جامعة أميركية أن 45% ممن شاركوا فيه يرون أن قناة الجزيرة الفضائية هي القناة المفضلة لديهم.
 
وأفاد الاستطلاع الذي أجري في ست دول عربية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي من قبل جامعة ميريلاند بالتعاون مع مؤسسة زغبي العالمية أن 78% يرون أن الإرهاب زاد بسبب الغزو الأميركي للعراق عام 2003.
 
وعن الدول التي تشكل أكبر تهديد لدولهم قالت الأغلبية من المشاركين إن إسرائيل والولايات المتحدة هي من تمثل مثل ذلك الخطر.
 
وفي تعليقه على ذلك قال الأستاذ الجامعي بجامعة ميريلاند شبلي تلحمي إن المشاركين في الاستطلاع يشعرون بأن صورة حقوق الإنسان الأميركية شوهت بسبب الفضائح التي ارتكبتها القوات الأميركية في العراق وأفغانستان وغوانتانامو.
 
مصالح أميركية
كما شكك 69% من المستطلعة آراؤهم في أن يكون الهدف الحقيقي للولايات المتحدة في المنطقة هو نشر الديمقراطية, ورأوا أن أهداف واشنطن هي الوصول للنفط وحماية إسرائيل والهيمنة على المنطقة وإضعاف العالم الإسلامي.
 
وسئل الذين شملهم الاستطلاع عن أكبر مخاوفهم فيما يتعلق بالعراق فأجاب الثلث أنهم يخشون تقسيمه بسبب الانقسامات الطائفية, فيما أبدى 23% مخاوفهم من أن تهيمن الولايات المتحدة على البلاد بعد انتقال السلطات للعراقيين.
 
وقال 27% إنهم يخشون من أن تنتشر حالة انعدام الاستقرار في المنطقة. ورأى 58% أن العراق صار أقل ديمقراطية من ذي قبل, وقال ثلاثة من بين كل أربعة إن العراقيين صاروا أسوأ حالا.
 
وحول الدول التي يرغبون في أنها تكون القوة العظمى قال 21% من المشاركين إنهم يريدون فرنسا, وقال 13% أنهم يريدون الصين, وأشار 10% إلى أنهم يريدون ألمانيا, ثم باكستان 10% وبريطانيا 7% والولايات المتحدة 6% وأخيرا روسيا 5%.
 
كما اعتبرت أغلبية أن فرنسا فيها أكبر قدر من الحريات, وكان الرئيس الفرنسي جاك شيراك الأكثر إثارة للإعجاب بين من شملهم الاستطلاع يليه الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات والرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.
 
وكان أكثر الزعماء بغضا رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون والرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير.
 
يشار إلى أن الاستطلاع شمل أكثر من 1500 شخص في كل من مصر والمغرب والسعودية والأردن ولبنان والإمارات العربية المتحدة.

المصدر : رويترز