ذكرت منظمة حقوقية غير حكومية أن سبعة إسلاميين معتقلين في جمهورية بشكورتوستان الروسية بسبب انتمائهم المفترض إلى حزب التحرير الإسلامي, بدؤوا إضرابا عن الطعام احتجاجا على إدانتهم بشكل غير مشروع.

وأسس حزب التحرير الإسلامي في العام 1953 وتطور في عدة دول عربية وهو أهم حزب إسلامي في آسيا الوسطى, ويسعى لإعادة الخلافة الإسلامية كنظام للحكم.

وقالت منظمة ميموريال الروسية إن المعلومات الأولية عن الإضراب عن الطعام تعود إلى تاريخ 28 نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم, ولكنها أشارت إلى أن الإضراب نفسه بدأ في الحادي والعشرين من الشهر ذاته.

وأوضحت المنظمة أن المضربين عن الطعام يريدون الاحتجاج على "إدانتهم غير الشرعية التي ارتكزت على أدلة غير صحيحة". وكان حكم على ما مجموعه تسعة إسلاميين مفترضين بتهمة "القيام بنشاطات إرهابية والانتماء إلى مجموعة إجرامية والتحريض على الحرب الطائفية".

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي رفضت المحكمة العليا الروسية الاستئناف الذي قدمه الإسلاميون المفترضون التسعة المسجونون في سجن ديورتيولي.

وتقع جمهورية بشكورتوستان في جنوب سلسلة جبال الأورال وهي تتمتع بحكم نصف ذاتي وتقطنها أغلبية من المسلمين ويترأسها مرتضى رحيموف الذي يعارض "التطرف الإسلامي".  

المصدر : الفرنسية