إيران تنفي تقارير إعلامية عن محاولة لاغتيال أحمدي نجاد
آخر تحديث: 2005/12/19 الساعة 17:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/19 الساعة 17:41 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/19 هـ

إيران تنفي تقارير إعلامية عن محاولة لاغتيال أحمدي نجاد

أحمدي نجاد كان يلقي خطابا في زهدان عندما وقع الهجوم (الفرنسية-أرشيف)
نفت إيران تقارير إعلامية تحدثت عن محاولة لاغتيال الرئيس محمود أحمدي نجاد، قائلة إن الهجوم الذي وقع بالمنطقة الحدودية الجنوبية الشرقية أثناء وجوده فيها كان بين جنود ومهربين.

وقال المتحدث باسم الحكومة غلام حسين إلهام في مؤتمر صحفي إن الهجوم استهدف سيارة أمنية أسفر عن قتل السائق وحارس، وتدخلت الشرطة على الفور، فيما قتل أحد المهربين واعتقل آخر.

وأضاف أن الهجوم يظهر أن هذه المنطقة غير آمنة تماما بالنسبة للجميع.

وكان مسؤولون حكوميون أوضحوا أن أحمدي نجاد كان يلقي كلمة في زاهدان عاصمة إقليم سستان وبلوخستان يوم الأربعاء عندما هاجم مهربون سيارة تقل قوات أمنية في الطريق إلى ميناء شهربهر على الخليج.

وتحدثت بعض التقارير المحلية والأجنبية عن الهجوم بوصفه محاولة اغتيال، ولكن المسؤولين قالوا إن السيارة التي أطلق عليها الرصاص لم تكن ضمن موكب أحمدي نجاد وإن سفر الرئيس من هذا الطريق لم يكن واردا.

ويقع إقليم سستان وبلوخستان الإيراني في المسار الرئيس لتهريب المخدرات التي تنقل من أفغانستان وباكستان إلى أوروبا. ولقي أكثر من 3300 شرطي إيراني حتفهم أثناء محاربة مهربي المخدرات المسلحين منذ قيام الثورة الإسلامية عام 1979.

وخلال كلمته في زهدان وصف أحمدي نجاد المحارق النازية لليهود بأنها أسطورة مختلقة ما أثار انتقادات دولية.

المصدر : وكالات