الشرطة تغلق ضاحيتين بسيدني خوفا من العنف الطائفي
آخر تحديث: 2005/12/19 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/19 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/19 هـ

الشرطة تغلق ضاحيتين بسيدني خوفا من العنف الطائفي

الشرطة تخشى تجدد أعمال العنف حول شاطئ بوندي (الفرنسية)
أغلقت الشرطة الأسترالية اثنتين من ضواحي سيدني ومنعت غير المقيمين بهما من المرور عبر حواجز وضعتها على الطرق خشية تفجر أعمال عنف عرقية أخرى بعد أن عثرت على قنابل حارقة.
 
وقالت الشرطة إن شاطئ بوندي الشهير وضاحية برايتون لو ساندز قرب مطار سيدني، قد أغلقا بعد القبض على أشخاص يحملون قنابل حارقة.
 
وقالت متحدثة باسم الشرطة إن المقيمين فقط يمكنهم دخول بوندي. وعليهم أن يقدموا دليلا على الإقامة مثل رخصة القيادة.
 
وقام نحو ألفين من أفراد الشرطة بدوريات في أحياء سيدني المطلة على الشواطئ وتفتيش السيارات عند العشرات من حواجز الطرق ومصادرة سكاكين وهراوات مزودة بمسامير مدببة وقضبان مسننة من الصلب وقبضات حديدية وزجاجات بنزين.
 
وذكرت الشرطة أنها ضبطت خمسة أشخاص شمالي كرونولا أمس ومعهم برميل بنزين سعة 25 لترا في سيارتهم فضلا عن واقيات ذكرية لصنع القنابل الحارقة. وضبطت أيضا رجلين معهما زجاجات بنزين في حافلة بشاطئ بوندي. وأفادت الشرطة بأنها اعتقلت 60 شخصا منذ يوم الجمعة.
 
وتفجرت أعمال شغب في شاطئ كرونولا الجنوبي الذي تقطنه أغلبية من البيض يوم 11 ديسمبر/كانون الأول، بعد أن انقلب حشد كبير أثاره ذوو النعرة العنصرية من البيض وزاده الخمر اشتعالا ضد أي شخص له ملامح شرق أوسطية.
 
وكشفت القلاقل عن التوترات بين سكان شواطئ سيدني البيض وبين الشبان من ذوي الأصل اللبناني القادمين من أحياء غرب سيدني الفقيرة، والذين أصبحوا من رواد الشواطئ المنتظمين.
المصدر : وكالات