قتيلان في هجوم لطالبان على إحدى المدارس
آخر تحديث: 2005/12/17 الساعة 21:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/17 الساعة 21:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/17 هـ

قتيلان في هجوم لطالبان على إحدى المدارس

طالبان استهدفت مدرستين خلال يومين في إقليم هلمند (الفرنسية) 

قتل شخصان اليوم في هجوم على مدرسة جنوب أفغانستان ألقيت اللائمة به على مقاتلي حركة طالبان.

وذكرت مصادر متطابقة أن مقاتلي الحركة هاجموا مدرسة "عسكرجاه" العليا في إقليم هلمند وأطلقوا النار على حارسها فأردوه قتيلا. وأضافت المصادر أن المهاجمين أطلقوا النار على المدرسين فأخطأوهم إلا أنهم أصابوا طالبا فقتلوه أيضا.

وأوضح نائب محافظ إقليم هلمند محي الدين خان أنه لا يعلم هوية منفذي الهجوم مضيفا أنهم "بلا شك أعداء أفغانستان".

ويأتي هجوم مقاتلي طالبان الجديد بعد يوم من اقتحام مقاتلي الحركة مدرسة في ذات الإقليم وإعدامهم مدرسا عند بوابة المدرسة لتجاهله تعليماتهم بالامتناع عن تعليم الفتيات.

ودان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي هجوم الخميس ووصفه" بالعمل الإرهابي الشنيع" مضيفا أن على "أعداء أفغانستان أن يفهموا أن أفعالهم الشريرة لن تغلق أبواب المدارس في بلدنا.

يشار إلى أن طالبان حظرت تعليم الفتيات خلال سنوات حكمها قبل أن تطيح قوات بقيادة الولايات المتحدة بها في أواخر 2001. ومنذ ذلك الحين يشن المقاتلون عدة هجمات على مدارس ويقومون في أحيان كثيرة بحرقها ليلا.

مفخخة كابل
وفي كابل انفجرت سيارة مفخخة أثناء مرور مركبة عسكرية نرويجية فيما يشتبه أنه هجوم انتحاري. وأدى الهجوم إلى مقتل سائق السيارة وإصابة المركبة العسكرية بأضرار.

وذكر المتحدث باسم قوة المساعدة الدولية الرائد أندرو إلمس أن المركبة تضررت مضيفا أن أية تقارير لم ترد حول إصابة أفراد الطاقم.

من جهة أخرى قتل شخصان وأصيب آخران بجراح في بلدة شرخ جنوب كابل بعد قيام مئات الأشخاص بإلقاء الحجارة وإطلاق النار على مركز للشرطة.

ولم تفصح أجهزة الشرطة عن مدجبري الهجوم أو أسبابه إلا أن متحدثا باسمها قال إنه ممول من إحدى الجهات. واتهم حاكم المنطقة أمان الله حميمي زعيما دينيا محليا بتنظيم الهجوم مشيرا إلى أن قوات الأمن أوقفت الأسبوع الماضي اثنين من أتباعه.

المصدر : وكالات