حياة سكان غروزني مهددة بسبب دفن نفايات نووية بأحد مصانع المدينة (رويترز)
أعلن مكتب المدعي العام في الشيشان أنه فتح تحقيقا جنائيا في تورط شركة حكومية ببناء موقع لدفن النفايات النووية في العاصمة غروزني.

وأفاد بيان صدر أمس عن مكتب المدعي العام فاليري كوزنتسوف أن "نشاطا إشعاعيا كارثيا" ظهر في معمل كيماويات غروزني التابع لمجمع الشيشان للبترول والصناعات الكيماوية.

وأشار البيان إلى أن مستويات الإشعاع في المعمل فاقت بـ58 ألف مرة المستويات المسموح بها.

وأكد التلفزيون الحكومي في روسيا أن تلك النسبة توازي نصف نسبة الإشاعات التي تسربت جراء حريق مفاعل تشرنوبل في أوكرانيا عام 1986.

واعتبر كوزنتسوف اليوم أن الإشعاعات تمثل تهديدا للسكان "لأن إدارة المصنع لم تتخذ إجراءات لنقل المواد المشعة أو منع الدخول إليه".

وأشار مكتب الادعاء إلى وجود ما بين 27 و29 مادة مشعة غير خاضعة للرقابة في المصنع بينها نظائر كوبالت 60 التي تشكل خطرا جزئيا على الحياة.

المصدر : أسوشيتد برس