اليابان تساهم في تكاليف مشروع أميركي للصواريخ الاعتراضية
آخر تحديث: 2005/12/16 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/16 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/15 هـ

اليابان تساهم في تكاليف مشروع أميركي للصواريخ الاعتراضية

اليابان شاركت في تطوير النظام بعد تكرار التجارب الكورية الشمالية (الفرنسية)
قالت صحيفة يوميوري اليابانية إن طوكيو ستتحمل نحو ثلث تكاليف مشروع مع الولايات المتحدة لتطوير الجيل القادم من الصواريخ الاعتراضية.
 
ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تكشف عنها قولها إن تطوير الجيل الجديد من الصاروخ SM3 سيكلف قرابة ثلاثة مليارات دولار خلال تسع سنوات ستدفع منها اليابان ما يتراوح بين 1 و1.2 مليار دولار.
 
وذكرت الصحيفة أن إنتاج الجيل الجديد من الصواريخ سيبدأ عام 2016 وأن المدمرات الأميركية واليابانية التي تعمل بنظام أيجيس القتالي ستزود بتلك الصواريخ.
 
وقالت متحدثة باسم وزارة الدفاع اليابانية إن طوكيو وواشنطن ما زالتا تناقشان تفاصيل المشروع ومن بينها التمويل. غير أن الصحيفة اليابانية ذكرت أن تفاصيل برنامج التطوير المشترك ستتقرر على الأرجح خلال اجتماع وزاري يعقد يوم 24 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.
 
وبدأت طوكيو وواشنطن الأبحاث المشتركة على الجيل القادم من نظام الدفاع الصاروخي بعد أن أجرت كوريا الشمالية اختبارا صاروخيا مر فوق اليابان عام 1998.
 
وخففت طوكيو حظرا شاملا على صادرات الأسلحة العام الماضي لتفتح المجال أمام التطوير المشترك للدرع الصاروخي. ويقول خبراء إن الأمر لا يستغرق أكثر من نحو عشر دقائق كي يصل صاروخ من كوريا الشمالية إلى اليابان.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: