المجاعة تهدد حياة سكان بابوا الإندونيسية
آخر تحديث: 2005/12/15 الساعة 14:10 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/15 الساعة 14:10 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/15 هـ

المجاعة تهدد حياة سكان بابوا الإندونيسية

محمود العدم-جاكرتا

الأمراض تفشت بين الأطفال بسبب سوء التغذية (الفرنسية-أرشيف)
تواصل الحكومة الإندونيسية تسيير قوافل الإغاثة الجوية إلى مقاطعة ياهوكيمو في إقليم بابوا بعد الأنباء عن وفاة نحو 55 شخصا جراء المجاعة التي تجتاح المقاطعة منذ الشهر الماضي.

وأفادت الأنباء الواردة من المنطقة الجبلية الوعرة التي يصعب الوصول إليها إلا بواسطة المروحيات، أن سكان المقاطعة البالغ عددهم نحو 55 ألف نسمة يعانون نقصا حادا في المواد الغذائية الأساسية بعد أن أتلفت الأمطار الغزيرة كامل محصول البطاطس مصدر الغذاء الرئيسي لسكانها.

وطفت أنباء المجاعة على السطح بعد وصول أحد سكان المقاطعة إلى جايابورا عاصمة إقليم بابوا الواقعة على بعد نحو800 كلم عن المنطقة, وإبلاغه وسائل الإعلام المحلية عن وفاة العشرات من سكان الإقليم جراء النقص الحاد في المواد الغذائية إضافة إلى تفشي بعض الأمراض بين السكان وخاصة الأطفال نتيجة لسوء التغذية.

وأثارت هذه الأنباء موجة سخط لدى الإندونيسيين واتهموا الحكومة بالتقصير في القيام بواجباتها تجاه الأقاليم النائية، وانتقدوا كذلك بطأها في تنفيذ عمليات الإغاثة.

أمر مثير
وقال سكرتير مجلس قبائل بابوا فضل حامد إن الإقليم غني جدا بالثروات الطبيعية ولكن لا توجد مشاريع حكومية تستثمر هذه الثروات, مشيرا إلى أن وفاة السكان في هذا الإقليم الغني نتيجة الجوع أمر مثير للاستغراب.

وقالت مصادر حكومية إنه تم تشكيل فرق إغاثة من الجيش مجهزة بالمروحيات, لكنها أشارت إلى وجود صعوبة في إيصال المواد الإغاثية إلى المنطقة نتيجة رداءة الأحوال الجوية ووعورة المنطقة.

وأعلنت الحكومة أنها عازمة على تنفيذ مشاريع بناء صوامع غذائية في المناطق النائية تحسبا لظروف مشابهة, إضافة إلى دراسة إمكانية استثمار الأراضي الزراعية في بابوا لزراعة محاصيل أخرى غير زراعة البطاطس في محاولة لتفادي تكرار ما حدث مرة أخرى.

تجدر الإشارة إلى أن إقليم بابوا أو ما يعرف "بغينيا الجديدة" يعد من أغنى الأقاليم الإندونيسية بالثروات الطبيعية وتوجد به كثير من شركات الاستثمار العالمية, في حين يعد سكانه من القبائل البدائية, ويطالب بعض زعمائهم بالانفصال عن إندونيسيا, وتجري الحكومة الإندونيسية الحالية مفاوضات معهم للتوصل إلى حل يرضي جميع الأطراف.
ـــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة