فان غوخ تلقى تهديدات بالقتل بعد عرض فيلم الخضوع (الفرنسية-أرشيف)
قالت الشرطة الإسبانية إنها نفذت عمليات دهم وتفتيش في ثلاث شقق بمدريد في إطار التحقيق الجنائي بقضية اغتيال المخرج الهولندي ثيو فان غوخ, موضحة أنها ضبطت وثائق وأجهزة حاسوب.
 
وشملت المداهمات شققا بمدريد وملقا وفالنسيا بموجب أمر من محكمة هولندية وجهت في يوليو/ تموز الماضي للمغربي محمد بويري تهمة رسمية بقتل المخرج الذي صنع فيلم "الخضوع" (Submission) والذي وجه فيه انتقادات حادة للإسلام والتقاليد الإسلامية.
 
وأوضح مسؤول بالشرطة أن عمليات التفتيش مرتبطة بشخصين يجري التحقيق معهما بهولندا في قضية اغتيال فان غوخ. وتعتقد الشرطة أن بويري ربما كان على اتصال بشخصين يقيمان بإسبانيا وهما الآن في سجن خارج البلاد.
 
وأشارت محطات التلفزة المحلية إلى أن المشتبه فيهما من الشيشان ويدعى أحدهما بيسلان إسماعيلوف, وقد اعتقل بفرنسا في مايو/ أيار الماضي بقضية الاغتيال وسلم إلى هولندا. والثاني يدعى كابز إسماعيلوف وهو يقضي حاليا عقوبة السجن في بيرو.

المصدر : وكالات