حملة إعلامية للبنتاغون لتحسين صورة أميركا بالعالم
آخر تحديث: 2005/12/15 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/15 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/15 هـ

حملة إعلامية للبنتاغون لتحسين صورة أميركا بالعالم

انتهاكات أبو غريب ساهمت في تشويه صورة أميركا (الفرنسية-أرشيف)
تعتزم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) شن حرب نفسية تتكلف نحو 400 مليون دولار لتحسين صورة الولايات المتحدة في العالم.

وقالت صحيفة (يو.أس.أي توداي) الأميركية نقلا عن أحد المسؤولين العسكريين المشاركين في الحملة الإعلامية، إن الغاية منها "التصدي للأفكار الإرهابية وكسب التأييد في الخارج للسياسات الأميركية".

وأشارت إلى أن الحملة التي يديرها خبراء في الحرب النفسية في قيادة العمليات الأميركية الخاصة، ستشمل كافة أنحاء العالم بما في ذلك الدول الحليفة والدول التي لا تخوض معها الولايات المتحدة نزاعا عسكريا.

وتتضمن الحملة نشر رسائل مؤيدة للولايات المتحدة في وسائل الإعلام الأجنبية "دون الكشف عن أن الحكومة الأميركية هي مصدر الرسائل".

وكشفت الصحيفة أن الشركات الثلاث التي تدير الحملة منها شركة لنكولن غروب، التي يحقق البنتاغون في مزاعم بأنها دفعت أموالا لصحف عراقية لتنشر تقارير في صالح الولايات المتحدة.

وقال مسؤولون عسكريون من المشاركين في الحملة إنهم لا يعتزمون وضع قصص مختلقة في وسائل الإعلام الأجنبية سرا.

لكن مايك فورلونغ نائب مدير جهاز دعم العمليات النفسية المشارك في الحملة، قال للصحيفة إن الجيش لن يكشف دوما عن دوره في توزيع الرسائل المؤيدة للولايات المتحدة.

وبحسب الصحيفة رفض فورلونغ إعطاء أمثلة محددة عن عناصر الحملة لكنه أشار إلى أنها ستشمل مقالات وإعلانات وبيانات عامة.

المصدر : رويترز