لاجئو نيوأورليانز بانتظار عودتهم إلى ديارهم (الفرنسية-أرشيف)
طالب ناجون من إعصار كاترينا الذي ضرب مدينة نيوأورليانز الأميركية في سبتمبر/أيلول الماضي الحكومة بسرعة التحرك لإعادة بناء المدينة ومنحهم مزيدا من مساعدات الإغاثة.
 
وقال المحتجون الذين طالبوا بالعودة إلى ديارهم إنهم يخشون استبعاد فقراء المدينة من العودة بعد إعادة البناء خاصة عقب تفريقهم في أنحاء مختلفة من الولايات المتحدة.
 
وسار الناجون في أحد أكبر التجمعات في نيوأورليانز إلى مجلس المدينة للتقدم بمطالبهم. كما أبدى اللاجئون عدم حماستهم للمشاركة في احتفالات وكرنفال محلي في مدينتهم من المقرر إقامته خلال الشهرين القادمين.
 
وفي هذا الشأن قال رئيس رابطة بالمدينة إن مشاركته في تلك الاحتفالات سترسل رسالة خاطئة في الوقت الذي لم يعد فيه الناس إلى منازلهم.
 
وقد تعرض منظمو تلك الاحتفالات المسماة احتفالات "ماردي جرس" إلى انتقادات من قبل اللاجئين والمنظمات لعدم اكتراثهم بمعاناة ومحنة اللاجئين, كما تعرض رئيس بلدية المدينة راي ناجين لوابل إلى النقد من قبل حشود المعارضين لموافقته على إقامتها.
 
وتقدم الحكومة الاتحادية مساعدات متفاوتة لمن يتم إجلاؤهم, لكن بعض من تم إجلاؤهم نفوا تلقيهم أي أموال.
 
ويقدر مسؤولو المدينة أن أكثر من 300 ألف من سكان نيوأورليانز لم يعودوا إلى ديارهم منذ أن أغرق الإعصار المدينة بالفيضانات وحولها إلى دمار.

المصدر : وكالات