الكوارث الجوية تهدد النمو المطرد لصناعة الطيران بنيجيريا (الفرنسية-أرشيف)

قال متحدث باسم هيئة الطيران المدني في نيجيريا إن 103 أشخاص على الأقل لقوا مصرعهم في تحطم طائرة ركاب نيجيرية لدى هبوطها مساء السبت في مطار مدينة بورت هاركورت بمنطقة دلتا النيجر الغنية بالنفطية جنوب نيجيريا.

وأشارت الأنباء إلى نجاة سبعة فقط من ركاب الطائرة التي أقلت 110 أشخاص بمن فيهم أفراد الطاقم في رحلة داخلية بين العاصمة أبوجا وبورت هاركورت.

وقالت الأنباء إن الطائرة أخطأت ممر الهبوط وانفجرت واشتعلت فيها النيران وسط عاصفة قوية تعرضت لها المنطقة. وذكر مسؤول في المطار أن الطائرة كانت تقل عددا كبيرا من الطلاب العائدين من إجازتهم.

وتمتلك الطائرة شركة سوسوليسو التي تسير يوميا رحلات بين المدن الرئيسية داخل نيجيريا. وقد شهدت صناعة الطيران في نيجيريا نموا كبيرا خلال السنوات العشر الماضية لكنها فجعت بعدد من الكوارث الجوية.

ففي أكتوبر/تشرين الأول الماضي قتل نحو 117 شخصا في تحطم طائرة من طراز بوينغ 737 عقب إقلاعها من مطار لاغوس. وفشلت جهات التحقيق حتى الآن في الحصول على الصندوقين الأسودين للطائرة التي كانت مملوكة لشركة بيل فيو. وفي 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قتل شخصان في تحطم طائرة خاصة شمال مدينة كادونا.

ويؤكد الخبراء أن معظم أساطيل الطائرات التجارية في نيجيريا يعود لنحو عشرين عاما ويعاني مشكلات في الصيانة، إضافة لتدهور البنية الأساسية للمطارات حيث تغلق الممرات غالبا بسبب عدم صيانتها.

المصدر : وكالات