شافيز يتهم مراقبين أوروبيين وأميركيين جنوبيين بالتواطؤ
آخر تحديث: 2005/12/10 الساعة 07:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/10 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البارزاني: الاستفتاء ليس مجازفة بل المجازفة أن تترك غيرك يقرر لك مصيرك
آخر تحديث: 2005/12/10 الساعة 07:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/10 هـ

شافيز يتهم مراقبين أوروبيين وأميركيين جنوبيين بالتواطؤ

تقرير المراقبين الدوليين أشار إلى مخالفات في العملية الانتخابية (رويترز)
انتقد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز تقارير لمراقبين دوليين شاركوا في الإشراف على الانتخابات البرلمانية الفنزويلية الأخيرة.
 
واتهم مندوبي هذه البعثات بالتواطؤ مع الولايات المتحدة ضد حكومته ضمن خطة لإثارة القلاقل في البلاد، بعد نشرهما تقارير متأرجحة بشأن الانتخابات البرلمانية التي أجريت في فنزويلا الأسبوع الماضي.
 
وقال شافيز متحدثا للتلفزيون الرسمي من منتفديو عاصمة أورغواي –حيث انضمت فنزويلا رسميا إلى تكتل مركوسور التجاري لدول أميركا الجنوبية- إن مندوبي الاتحاد الأوروبي ومنظمة الدول الأميركية "ينتمون إلى اليمين المتطرف" وبالتالي فإن تقاريرهم "أكاذيب".
 
وأعلن حلفاء شافيز الفوز في كل المقاعد البالغ عددها 167 في الجمعية الوطنية الفنزويلية بعد أن قاطعت معظم أحزاب المعارضة الانتخابات بدعوى أنها لا تثق في ضمان السلطات الانتخابية إجراء انتخابات نزيهة. ولم تعلن النتائج النهائية بعد. 
 
وقالت منظمة الدول الأميركية التي تتخذ من واشنطن مقرا لها بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي إن الانتخابات التي أجريت في الرابع من ديسمبر/كانون الأول كانت نزيهة إلى حد كبير.
 
ولكنهما أشارا إلى حدوث بعض المخالفات في التصويت وعدم الثقة في مسؤولي الانتخابات. وحث الطرفان الجمعية الوطنية على أن تعين بسرعة هيئة انتخابية جديدة لبناء ثقة الناخبين.
 
ورفض شافيز هذه التقارير بوصفها "كمينا"، وقال إن "هذا تكتيك ضد فنزويلا إنهم زرعوا حقل ألغام وتركوه وراءهم متطلعين إلى زعزعة استقرار فنزويلا".

من جانبه قال الأمين العام لمنظمة الدول الأميركية خوسيه ميغيل إنسولزا -الذي يحضر أيضا اجتماع مركوسور- إن تقرير البعثة مبدئي وإنه سيهتم بمخاوف شافيز.
المصدر : وكالات