البرلمان الإيراني يقر تعيين وزراء وانسحاب المرشح للنفط
آخر تحديث: 2005/11/9 الساعة 14:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/9 الساعة 14:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/8 هـ

البرلمان الإيراني يقر تعيين وزراء وانسحاب المرشح للنفط

البرلمان طالب بوزير يتمتع بخبرة للنفط (الفرنسية-أرشيف)
تفادى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد تصاعد الأزمة مع البرلمان بشأن الترشيحات للمناصب الوزارية. فقد أعلن مرشح نجاد لوزارة النفط سيد صادق محصولي انسحابه في رسالة وجهها للرئيس وتلاها رئيس مجلس الشورى غلام علي حداد.

وقبل نجاد انسحاب محصولي الذي أرجع قراره لضرورة حصول الوزير على موافقة بأغالبية كبيرة. وتعرض مرشح الرئيس لانتقادات شديدة من نواب المجلس بسبب ما وصفوه بقلة خبرته لشغل مثل هذا المنصب الحساس في دولة تحتل المركز الثاني في الإنتاج بمنظمة أوبك.

وكان البرلمان رفض للمرة الأولى يوم 24 أغسطس/ آب الماضي مرشحا آخر لتولي الوزارة هو علي سعيدلو. أما محصولي (46 عاما) فقد خرج من جلسة مجلس الشورى قبل تلاوة خطاب اعتذاره، وتقتصر خبرته السياسية على منصبي محافظ لأحد الأقاليم ونائب وزير الدفاع.

وقال الرئيس الإيراني في كلمه وجهها إلى البرلمان إن بلاده تحتاج لمن وصفه بمدير ثوري لإدارة وزارة النفط والنهوض بها.

وأقر مجلس الشورى ترشيحات نجاد لوزراء التربية والشؤون الاجتماعية والتعاونيات. جاء ذلك رغم اعتراض نواب بارزين مثل كاظم جلالي على  ترشيح محمود فرشيدي لحقيبة التربية معتبرا أن تعيينه "يحط من قدر الوزارة".

ويرى مراقبون أن مناقشات البرلمان بشأن حكومة أحمدي نجاد تظهر مدى التأييد الذي يتمتع به في صفوف النواب خاصة بعد حملة الهجوم الغربي التي تعرض لها إثر تصريحات مناهضة لإسرائيل.

المصدر : وكالات