إسرائيل تجري محادثات للإسهام بقوات حفظ السلام
آخر تحديث: 2005/11/9 الساعة 00:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/9 الساعة 00:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/8 هـ

إسرائيل تجري محادثات للإسهام بقوات حفظ السلام

إسرائيل حصدت مكاسب بالأمم المتحدة جراء انسحابها من غزة (الفرنسية-أرشيف)

تجري إسرائيل والأمم المتحدة محادثات حول إسهام إسرائيل في قوات لحفظ السلام تابعة للمنظمة الدولية، وهو اقتراح دعمه تحسن طرأ مؤخرا على العلاقات بين الجانبين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية مارك ريجيف إن فكرة عمل قوات إسرائيلية كقوات لحفظ السلام أثيرت في التسعينيات لكنها لقيت قوة دفع جديدة مؤخرا.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي "في ضوء تحسن موقفنا في الأمم المتحدة فإننا نستطلع احتمال حصولنا على عضوية ومشاركة أكبر في عدد من الوكالات التابعة للأمم المتحدة. وهذه المحادثات تمهيدية فقط".

وأكد ريجيف أن القوات الإسرائيلية التي تمرست خلال حروب عدة بالشرق الأوسط يمكن أن تكون مفيدة بصفة خاصة في مجالات مثل تطهير الألغام.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن أي قرار بنشر قوات للعمل ضمن قوات حفظ السلام الدولية، يحتاج إلى تعديل القوانين التي تقصر حاليا التفويض الممنوح للجيش على مهمات الأمن القومي.

يذكر أن إسرائيل ليست ضمن 117 دولة ترسل جنودا لحفظ السلام إلى مناطق الصراعات في العالم. ويعزو بعض المسؤولين الإسرائيليين ذلك إلى تاريخ من العلاقات المضطربة مع الأمم المتحدة، حيث صدقت الجمعية العامة على قرارات ضد السياسات الإسرائيلية.

وأدى انسحاب إسرائيل من قطاع غزة في سبتمبر/أيلول بعد 38 عاما من الحكم العسكري إلى تحسين وضعها في الأمم المتحدة، إحدى الجهات الراعية لخطة خارطة الطريق للسلام في الشرق الأوسط.

المصدر : وكالات