المحللون يرون أن كوريا الجنوبية لا تريد أن يفسد التصويت المحادثات السداسية (الفرنسية-أرشيف)
رجح مسؤول كوري جنوبي أن تمتنع سول عن التصويت على مشروع قرار للأمم المتحدة يدين كوريا الشمالية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان.

ويهدف الاتحاد الأوروبي إلى إجراء تصويت في وقت لاحق من هذا الشهر في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو إجراء سيعاقب كوريا الشمالية على ما يشتبه في أنها انتهاكات تتعلق بحقوق الإنسان.

وامتنعت كوريا الجنوبية عن التصويت على قرار يدين كوريا الشمالية بخصوص انتهاكات حقوقية أمام لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في جنيف، وقال المسؤول الكوري الجنوبي إنه لم يطرأ منذ امتناع سول عن التصويت أي تغيير كبير يجعلها تغير موقفها.

وكان وزير الخارجية بان كي مون قد أكد الأسبوع الماضي أن بلاده لم تحسم أمرها بعد بشأن التصويت.

وحسب المحللين فإن كوريا الجنوبية لا تريد استعداء جارتها الشمالية بعمليات تصويت رمزية لإدانة ما يشتبه في أنها انتهاكات حقوقية لا سيما وأنها تشارك في مناقشات سداسية تهدف إلى إنهاء برامج الأسلحة النووية لكوريا الشمالية.

لكن كيم مون سو العضو بالبرلمان عن الحزب الوطني الكبير المعارض انتقد موقف بلاده لما اعتبره إخفاقا في التصدي لمسألة حقوق الإنسان في كوريا الشمالية.

ورغم أن الكوريتين الشمالية والجنوبية في حالة حرب من الناحية النظرية نظرا لأن الحرب التي دارت بينهما بين عامي 1950 و1953 انتهت بالتوصل إلى هدنة فإن سول تبرز كمورد كبير للمساعدات الغذائية الإنسانية لكوريا الشمالية واتخذت مؤخرا عدة إجراءات للتعاون بين الجانبين.

المصدر : وكالات