أرويو تأمر بالتحقيق في مزاعم تجسس على رئيس سابق
آخر تحديث: 2005/11/6 الساعة 19:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/6 الساعة 19:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/5 هـ

أرويو تأمر بالتحقيق في مزاعم تجسس على رئيس سابق

أوريو نفت التجسس على راموس (رويترز-أرشيف)
أمرت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو بالتحقيق في مزاعم بشأن قيام جهاز استخباراتي فلبيني بالتجسس على نشاطات الرئيس السابق فيدل راموس بعد انتقادات وجهها لها بشأن إدارة البلاد.
 
ونفت أرويو صحة التقرير الذي أوردته صحيفة فلبينية عن قيام حكومتها بمراقبة نشاطات راموس وقالت إنها محض افتراء وعارية عن الصحة، مشيرة إلى أن راموس قيادي شريك بغض النظر عن انتقاداته السابقة للإدارة.
 
وأوضحت أوريو أن الأعمال التي يقوم بها راموس هامة وذات قيمة للشعب الفلبيني، وكانت صحيفة النجمة الفلبينية اليومية ذكرت في تقرير إخباري أن راموس وضع تحت المراقبة الدقيقة لاحتمال قيامه بانقلاب ضد حكم الرئيسة أوريو.
 
وفي تطور آخر اعتذرت الشرطة الفلبينية اليوم عن الخطأ الذي ارتكبته أمس حول إعلانها القبض على رادولان ساهيرون أحد القادة الكبار في تنظيم أبوسياف الذي تقول أميركا والفلبين إنه على علاقة بتنظيم القاعدة.
 
وقال القائد العام للشرطة الفلبينية الجنرال أرترو لوميباو إن الذي قبض عليه كان شبيها بساهيرون، مشيرا إلى أن الشبيه يملك يدا واحدة.
 
وكانت الرئيسة أرويو أعلنت في نشوة عارمة أمس إلقاء القبض على زعيم في جماعة أبو سياف مطلوب للحكومة وللولايات المتحدة على خلفية مهاجمة مواطنين أميركيين.
 
وقدمت أرويو في بيان عبر التلفزيون تهنئة للشرطة والجيش الفلبيني لاعتقالهم رادولان ساهيرون الذي وصفته بالقيادي البارز في الجماعة والمسؤول عن عمليات تفجير أوقعت قتلى, وعن اختطاف سياح أميركيين بينهم مبشران من كنساس هما الزوجان مارتن وغراسيا بورنهام.
المصدر : وكالات