تجدد المواجهات بالأهواز
شهدت عاصمة محافظة خوزستان الإيرانية على الحدود مع العراق مواجهات جديدة بين متظاهرين ورجال الشرطة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن صحف إيرانية صادرة في طهران أن نحو 200 رجل باللباس العربي التقليدي توجهوا الجمعة نحو وسط الأهواز، حيث أوقفت قوات الأمن مسيرتهم. ووفقا لنفس الصحف فإن المتظاهرين بدؤوا برشق رجال الشرطة بالحجارة وهم يرددون شعارات معادية.

وأشارت المصادر إلى أن الشرطة اعتقلت عددا غير محدد من الأشخاص إلا أن السلطات المحلية لم تقدم أي معلومات بهذا الخصوص.

وشهدت خوزستان في أبريل/نيسان الماضي مواجهات استمرت أياما كما شهدت مواجهات أخرى اتسمت بالعنف في يونيو/حزيران الماضي.

وقتل سبعة أشخاص وأصيب المئات بجروح في انفجار قنبلتين يدويتي الصنع في شارع مكتظ في الأهواز عاصمة محافظة خوزستان في 15 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

واتهمت إيران بريطانيا التي تنشر جنودا على الجانب الآخر من الحدود بأنها تقف خلف أعمال العنف بهدف زعزعة الأمن في الأراضي الإيرانية ومن أجل تأجيج التوترات العرقية. وقالت طهران إنها تملك أدلة على التورط البريطاني في أحداث الأهواز.

وتضم الأهواز غالبية من العرب معظمهم من الشيعة, يشكلون مجموعة كبيرة في خوزستان حيث معظم السكان من الشيعة بحسب المسؤولين الإيرانيين.

المصدر : الفرنسية