دروس بالأخلاق لموظفي البيت الأبيض بعد فضيحة ليبي
آخر تحديث: 2005/11/5 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/5 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/4 هـ

دروس بالأخلاق لموظفي البيت الأبيض بعد فضيحة ليبي

بوش يريد تنظيم محاضرات في الأخلاق لموظفي البيت الأبيض (رويترز-أرشيف)
قال الرئيس الأميركي جورج بوش في مذكرة بعث بها إلى مساعديه بالبيت الأبيض إن مكتب المستشار القانوني للبيت الأبيض سينظم سلسلة من المحاضرات هذا الأسبوع يحضرها العاملون الذين يحملون تصريحا أمنيا للاطلاع على المعلومات السرية.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن المحاضرات ستذكّر العاملين بالقواعد الأخلاقية العامة ومنها كيفية التعامل مع المعلومات السرية.

وتأتي المحاضرات الإجبارية في الأخلاق بعد توجيه خمس تهم إلى لويس ليبي (55 عاما) المساعد السابق لنائب الرئيس ديك تشيني، وهي تهم خاصة بعرقلة مجرى العدالة والكذب وحلف اليمين زورا الأسبوع الماضي، بعد تحقيقات استمرت عامين في قضية تسريب الهوية الحقيقية لفاليري بليم العميلة السرية بوكالة المخابرات الأميركية.

وإذا أدين ليبي الذي استقال من منصبه في البيت الأبيض فسيواجه فترة عقوبة في السجن يمكن أن تصل إلى 30 عاما.

وتشير لائحة توجيه الاتهامات الخمسة لليبي إلى أنه كان هناك مسؤولون آخرون على علم بتسريب هوية بليم إلى الإعلام، إن لم يكونوا متورطين في الأمر.

وأفادت الصحيفة بأن مساعدا كبيرا في البيت الأبيض، قال إن بوش قرر جعل محاضرات الأخلاق إجبارية خلال اجتماعات خاصة خلال الأسبوع الماضي مع أندرو كارد كبير موظفي البيت الأبيض والمستشارة هارييت مايرز التي سينظم مكتبها محاضرات الأخلاق.

وتأتي المحاضرات وسط ضغط من الديمقراطيين بالكونجرس الذين يطالبون بإقالة كارل روف كبير المساعدين في البيت الأبيض، الذي يتهم بأن له دورا في قضية التسريب الخاص بوكالة المخابرات المركزية.

ورفض بوش التعليق أمس الجمعة بخصوص ما إن كان روف سيستمر في وظيفته، قائلا إنه يريد الانتظار حتى ينتهي التحقيق بشأن دور روف في تسريب المعلومات.

المصدر : وكالات