رئيس الاتحاد الأفريقي يقود جهود وساطة بساحل العاج
آخر تحديث: 2005/11/4 الساعة 16:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزارة الخارجية التركية: استفتاء كردستان العراق سيعرض سلام واستقرار المنطقة للخطر
آخر تحديث: 2005/11/4 الساعة 16:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/3 هـ

رئيس الاتحاد الأفريقي يقود جهود وساطة بساحل العاج

أولوسيغون أوباسانجو (يمين) يواصل مع لوران غباغبو الجهود الأفريقية لحل الأزمة العاجية (الفرنسية-أرشيف)


وصل الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي النيجيري أولوسيغون أوباسانجو صباح اليوم الجمعة إلى عاصمة ساحل العاج أبيدجان من أجل مشاورات مع كافة أطراف النزاع في بالبلاد في مسعى لتقريب وجهات نظرها بشأن تشكيل حكومة جديدة وإجراء انتخابات رئاسية.
 
ويجري الرئيس النيجيري محادثات مع الرئيس العاجي لوران غباغبو ورئيس الوزراء سيدو ديارا إلى جانب زعماء المعارضة والمتمردين الذين لم يعودوا يعترفون بغباغبو رئيسا.
 
وبموجب الدستور فإن فترة ولاية الرئيس غباعبو تنتهي في 30 أكتوبر/ تشرين الأول، ولكنه حصل على دعم الأمم المتحدة للبقاء لمدة 12 شهرا أخرى للعمل على إجراء انتخابات رئاسية.
 
ويتمسك المتمردون بتنحي غباغبو من منصبه كسبيل وحيد للخروج من الأزمة. وتعتبر "مجموعة السبع" التي تضم المعارضة والمتمردين في ساحل العاج الرئيس غباغبو "العقبة الرئيسية أمام عملية السلام الجارية"، وطلبت من الأسرة الدولية "إعادة النظر" في بقائه في منصبه خلال المرحلة الانتقالية التي بدأت نهاية الشهر الماضي.
 
وقال رئيس هذه المجموعة ألفونس دجيدجيه مادي إن غباغبو "لا يمكنه أن يبقى رئيسا للبلاد خلال المرحلة الانتقالية"، مشددا على أن رئيس الوزراء الانتقالي يجب أن يعين بناء على اقتراح من قبل المتمردين (القوات الجديدة).
 
واقترح المتمردون الذي يشرفون على النصف الشمالي من البلاد منذ لجوئهم إلى السلاح في سبتمبر/ أيلول 2002, تعيين زعيمهم غيوم سورو في منصب الرئيس الانتقالي بدلا من غباغبو.
 
وبعد تعذر إجراء انتخابات رئاسية في البلاد بسبب استمرار أحداث العنف، تبنى مجلس الأمن الدولي يوم 21 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي قرارات الاتحاد الأفريقي حول عملية الانتقال السياسي في ساحل العاج بمنح جميع السلطات لرئيس وزراء جديد يتم التوافق عليه, مع بقاء الرئيس لوران غباغبو في منصبه فترة لا تتعدى 12 شهرا.
المصدر : وكالات