الشرطة البلجيكية شنت حملة اعتقالات واسعة شملت ثلاث مناطق ببروكسل (أرشيف- رويترز)
أعلنت السلطات البلجيكية أنه تم توقيف 14 شخصا اليوم الأربعاء في بلجيكا في إطار التحقيق بشأن انتحارية بلجيكية فجرت نفسها قرب بغداد قبل بضعة أسابيع.

وأوضح المدعي العام الفدرالي البلجيكي دانيال برنار أن تسعة من هؤلاء الأشخاص سيحالون أمام قاضي التحقيق في بروكسل المتخصص في قضايا الإرهاب دانيال فرانسن.

وأضاف أن عمليات التوقيف حصلت خلال مداهمات نفذت صباحا في ثلاث مناطق في بروكسل. وقال إن بين الموقوفين الـ14, تسعة بلجيكيين -منهم اثنان من أصل تونسي- وثلاثة مغاربة وتونسيين اثنين.

وفي فرنسا ألقت الشرطة في منطقة باريس القبض على رجل في إطار حملة الاعتقالات التي جرت في بلجيكا، بحسب ما قاله مصدر قضائي.

ولم يتم الكشف عن هوية الرجل الذي يشتبه بأن له علاقات مع ما سمته السلطات خلية تقوم بتجنيد مقاتلين إسلاميين من بلجيكا إلى العراق. ونواة هذه الخلية موجود في بلجيكا, ولكن قد يتم استجواب الرجل بشأن إرسال متطوعين من فرنسا للقتال في العراق.

وقال مصدر آخر إن الرجل الذي لا يمكن إبقاؤه قيد التوقيف أكثر من أربعة أيام, يعرف زوج البلجيكية الشابة التي فجرت نفسها قرب بغداد، كما تم استدعاء شخصين آخرين كانا يستضيفانه للاستجواب.

والبلجيكية هي أول امرأة أوروبية تنفذ عملية انتحارية في العراق وقد اعتنقت الإسلام وهي متزوجة من مسلم، وطبقا لوسائل الإعلام البلجيكية فإن ستة أشخاص قتلوا في الهجوم الانتحاري الذي نفذته قرب بغداد.

المصدر : وكالات