شافيز يدافع عن الصفقة العسكرية مع إسبانيا (رويترز)
عبرت الولايات المتحدة الأميركية عن قلقها من إبرام إسبانيا صفقة عسكرية مع فنزويلا تتضمن بيع طائرات ومروحيات, وهددت بإمكانية عرقلة العملية في حال اشتمال العقد على مكونات تكنولوجية أميركية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن واشنطن انتقدت الصفقة بين كراكاس ومدريد بقيمة ملياري دولار, وأن بلاده تدرس الإجازات التكنولوجية المتصلة ببيع 12 طائرة نقل "سي 295" وثماني مروحيات.

يذكر أن العلاقات متوترة بين الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز والحكومة الأميركية التي تعتبره "عنصرا مزعزعا للاستقرار" في المنطقة. وترى واشنطن أن الصفقة يمكن أن تزعزع الاستقرار الإقليمي.

واعتبر شافيز في حفل التوقيع على العقد العسكري أن النفوذ السلبي للحكومة الأميركية في هذه الصفقة "كان جزءا من المفهوم الذي يريدون فرضه على العالم".

وكانت فنزويلا التي شهدت زيادة كبيرة لعائداتها بفضل ارتفاع أسعار النفط قد وقعت عقودا هذا العام لشراء طائرات ومائة ألف بندقية كلاشنيكوف من البرازيل ومروحيات حربية من روسيا لتعزيز وجودها على الحدود مع كولومبيا وتحديث قواتها المسلحة.

المصدر : وكالات