كابل تنتقد تساهل القوات الأميركية في عقوبة جنودها
آخر تحديث: 2005/11/30 الساعة 00:26 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/30 الساعة 00:26 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/29 هـ

كابل تنتقد تساهل القوات الأميركية في عقوبة جنودها

القوات الأميركية تنشط للحد من هجمات مسلحي طالبان جنوب أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
قالت وزارة الخارجية الأفغانية إن العقوبات التي صدرت بحق الجنود الأميركيين الذين أحرقوا جثث مقاتلي طالبان كانت متساهلة إزاء هذا السلوك غير المقبول إسلاميا وعرفيا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأفغانية نافذ أحمد معز لوكالة فرانس برس إن هذه العقوبة متساهلة جدا ولا تتناسب والجرم الذي ارتكبه هؤلاء الجنود.

من جانبه ندد مكتب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بالحادث ودعا إلى إجراء تحقيق سريع حوله، لكنه لم ينتقد العقوبة.

وصرح الجيش الأميركي السبت أن تحقيقاته في الحادث الذي وقع قبل نحو شهرين أظهرت أن الجنود أحرقوا الجثث المتحللة لأسباب صحية وبالتالي فإنهم لم ينتهكوا مواثيق جنيف الخاصة بالحرب.

لكنه أقر بأن حرق الجثث الذي كشفت عنه محطة تلفزة أسترالية الشهر الماضي يتعارض مع الشريعة الإسلامية التي توجب دفن الموتى وبالتالي قررت توبيخ الجنديين.

وكانت الأنباء عن حرق جثث أفراد من طالبان قتلوا في اشتباك مع قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والقوات الأفغانية قد أثارت غضب العديد من الأفغان وأضرت بصورة القوات الأميركية في أفغانستان.

ورغم إعفاء الجنديين من انتهاك قوانين الحرب الدولية فإن الجيش الأميركي قال إن جنديين آخرين استغلا هذا الحادث وتصرفا خلافا للسياسات المتبعة عندما أطلقا رسائل عبر مكبرات الصوت لدفع مقاتلي طالبان إلى الخروج لقتالهم. وقد تم توبيخ الجنديين اللذين ربما يفقدان رتبتيهما أو يعاد تكليفهما بمهام أخرى.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا قوامه نحو 20 ألف جندي -معظمهم من الأميركيين- لمطاردة مقاتلي طالبان وغيرهم من المسلحين في المناطق الجنوبية والشرقية الوعرة على الحدود مع باكستان.

المصدر : وكالات