قلق أوروبا يتزايد بشأن السجون الأميركية السرية فيها
آخر تحديث: 2005/11/29 الساعة 21:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/29 الساعة 21:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/28 هـ

قلق أوروبا يتزايد بشأن السجون الأميركية السرية فيها

فرانك فولتر  شتاينمير
في مقر الأمم المتحدة (الفرنسية)
أكد وزير الخارجية الألماني الجديد فرانك فولتر شتاينمير أن أوروبا كلها وليس ألمانيا وحدها يعتريها القلق بشأن التقارير التي أشارت إلى وجود معتقلات أميركية سرية في بعض الدول الأوروبية.

وجاءت تصريحات الوزير الألماني إثر لقائه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في نيويورك. كما أنها تسبق جولة أوروبية لوزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس تشمل ألمانيا.

وفي برلين طالب أعضاء في المعارضة الألمانية شتاينمير بإثارة موضوع استخدام الطائرات الأميركية لقواعد ألمانية في نقلها للمعتقلين إلى سجون سرية تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية بأوروبا. ويعتقد أن القواعد الأميركية بألمانيا كانت محطات مهمة في عملية نقل المعتقلين.

ورغم أن رايس أعربت عن الرغبة في تطوير العلاقات مع المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل, فإن مسألة الأنشطة السرية الأميركية بأوروبا قد تفسد هذه الرغبة. ومن المحتمل جدا أن تلاحق هذه المسألة زيارة رايس خلال محطاتها الأوروبية الأخرى التي ستشمل أيضا رومانيا وأوكرانيا وبلجيكا.

وحذر مفوض الاتحاد الأوروبي للعدل فرانكو فراتيني أمس الدول الأوروبية المتورطة، وقال إن أي دولة عضو في الاتحاد تقيم على أرضها سجنا سريا تواجه خطر فقدان حقها في التصويت، وأضاف أن واشنطن يجب أن تعاقب على أي انتهاكات.

منظمة مراقبة حقوق الإنسان (هيومن رايتس ووتش) التي تتخذ من نيويورك مقرا لها أشارت إلى كل من رومانيا التي ستشملها جولة رايس الأوروبية بالإضافة إلى بولندا كدولتين من المرجح أن يوجد على أرضهما سجن سري, وهو ما نفته حكومتا الدولتين.

وفي تطور ذات صلة دافعت رايس عن اعتقال المشتبه بهم في قضايا "إرهاب" لفترة غير محددة. واعتبرت في مقابلة مع صحيفة "يو.أس.أي توداي" أن ما تقوم به بلادها لا يفيدها وحدها بل يفيد العالم بأسره.

المصدر : وكالات