بعثة مجلس أوروبا تشكك في انتخابات الشيشان
آخر تحديث: 2005/11/28 الساعة 08:09 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/28 الساعة 08:09 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/27 هـ

بعثة مجلس أوروبا تشكك في انتخابات الشيشان

رمضان قديروف يدلي بصوته في الانتخابات (رويترز)

قال رئيس بعثة مندوبي مجلس أوروبا إلى الشيشان إن لديه شكوكا حول الانتخابات التشريعية في الشيشان التي جرت أمس, معتبرا أن "السلطة الحقيقية" في الجمهورية لا تقوم على الديمقراطية.

وأكد السويسري أندرياس غروس الذي يرأس الجمعية البرلمانية في المجلس, إن الناخبين الشيشان يأملون بأان يعمل البرلمان على تحسين الوضع لا سيما في المجال الأمني.

ولكنه أوضح أن السلطة الحقيقية في البلاد "تقوم على شرعية غير ديمقراطية", في إشارة إلى رمضان قديروف نائب رئيس الحكومة الشيشاني الذي يقود مليشيا من آلاف المقاتلين الموالين لروسيا.

وقال غروس "نحن نتعامل مع سلطة ديمقراطية ضعيفة جدا ومع سلطة حقيقية قوية جدا خارجة عن أي سيطرة". وتحدث أنه التقى امرأتين شيشانيتين خطف أقرباء لهما على أيدي مليشيا قديروف.

وقدر غروس نسبة المشاركة في الانتخابات التي جرت بين 40-60%, استنادا إلى أرقام أولية صادرة عن السلطات الشيشانية وعمليات التحقق لدى مراكز الاقتراع.

سعد اللاييف يتهم موسكو بإجبار المرشحين على خوض الانتخابات

تزوير الانتخابات
من جانبه قال الزعيم الجديد للمقاتلين الشيشان عبد الحليم سعد اللاييف في أول ظهور له بعد مقتل سلفه أصلان مسخادوف سلطات موسكو لن تكتفي بتزوير الانتخابات، بل تسعى لما وصفها بتزوير التاريخ السياسي للشيشان.

وأكد سعد اللاييف في تسجيل مصور حصلت الجزيرة عليه أن موسكو تجبر المرشحين على خوض الانتخابات وتجبر العاملين في اللجان الانتخابية على العمل بها والمشاركة بها مستخدمة لغة التهديد.

كما وصف الانتخابات الجديدة بأنها "تمثيلية", مشيرا إلى أن كل ما تبذله القيادة الروسية لإنجاح الانتخابات لا يصب في مصلحة تحسين سياستها تجاه الشيشان والعمل على تحسين الأوضاع هناك.

وقد دعي حوالي 600 ألف شيشاني إلى انتخاب 58 نائبا في برلمانهم الأول منذ ثماني سنوات وسط جو من الهدوء وانتشار أمني مكثف قرب مراكز الاقتراع.

ومن بين المرشحين المتنافسين الذين بلغ عددهم أكثر من 350 يوجد خمسة ضباط روس وعدد كبير من الموظفين في الإدارة الشيشانية الموالية لروسيا يتنافسون لشغل 58 مقعدا لمجلس الشيوخ والنواب.

وأبرز المرشحين المثيرين للجدل محمد خامبييف الذي كان وزيرا للدفاع في حكومة الشيشان عام 1999 إبان عهد الرئيس السابق مسخادوف.

المصدر : الجزيرة + وكالات