مستشفى جزيرة قشم يعج بالمصابين بعد أن ضرب الزلزال عدة قرى هناك (الفرنسية) 


ضرب زلزال جديد بلغت قوته 5.5 درجات على مقياس ريختر جزيرة قشم الإيرانية الواقعة بالخليج العربي بعد ساعات من وقوع زلزال مماثل في الجزيرة نفسها.

ولم تصدر السلطات الإيرانية بعد أي بيانات عن الضحايا أو الأضرار المحتملة جراء الهزة الجديدة.

وكان عشرة أشخاص قد قتلوا وجرح نحو مائة آخرين في زلزال مماثل ضرب جزيرة قشم ظهر الأحد, بحسب آخر حصيلة رسمية.

وأفادت وكالة الأنباء الايرانية بأن المستشفى الرئيسي في الجزيرة يعج بالمصابين بعد أن ضرب الزلزال عدة قرى هناك، مشيرة إلى أن المستشفى يفتقر إلى المعدات الأساسية.

وذكر مدير منظمة عمليات الإسعاف في الهلال الأحمر الإيراني شهرام الأمدريان -من جانبه- أن عمليات الإنقاذ بدأت بعد عشر دقائق من وقوع الزلزال، موضحا أن نقل الجرحى "يتم بالمروحيات نظرا لصعوبة إجلائهم بحرا".

وقال التلفزيون الإيراني ومسؤولون حكوميون إن الزلزال دمر ثلاث قرى في الجزيرة وهي تونبان وجافارزين وخالدي وسوى بالأرض أسواقا في مدينة قشم عاصمة الجزيرة.

وأفاد التلفزيون أن قوة الزلزال بلغت 5.6 درجات على مقياس ريختر، في حين أكد مركز المسح الجيولوجي الأميركي أنه كان بقوة 6.1 درجات، وكان مركزه على بعد 58 كلم جنوب غرب ميناء بندر عباس.

ونقلت أسوشيتد برس عن المسؤول في الجزيرة جاسم كرامي توقعه بعدم حصول خسائر كبيرة بالأرواح، باعتبار أن نحو 120 ألف شخص فقط يقطنون الجزيرة التي تصل مساحتها إلى 1500 كلم2.

ونظرا لوقوع إيران بين صفيحتين أرضيتين غالبا ما يحصل احتكاك بينهما, فهي تتعرض بشكل دائم لزلازل وهزات أرضية.

ويأتي زلزال الأحد بعد تسعة أشهر من زلزال ضرب مدينة زرند وأدى إلى مقتل 614 شخصا، وسنتين من الزلزال الذي أتى على مدينة بم وأسفر عن مصرع 31 ألفا.

سكان الشارقة نزلوا إلى الشوارع بعد شعورهم بالهزة (الفرنسية) 

عمان والإمارات
وقد امتد أثر الزلزال الذي ضرب جزيرة قشم الإيرانية إلى الجانب الآخر من الخليج العربي حيث شعر به سكان عمان والإمارات وخصوصا سكان إمارات رأس الخيمة والشارقة ودبي الواقعة على بعد 250 كلم من قشم. وكان المقيمون في ناطحات السحاب ورواد المخازن الكبرى هم أكثر من شعر بالهزة.

وقال مراسل الجزيرة بدبي إن السكان في المناطق الثلاث نزلوا إلى الشوارع وافترشوا الأرض، لكنه أضاف أن سلطات الدفاع المدني طالبتهم بالعودة إلى منازلهم وأنه لا يوجد خطر من حدوث زلزال.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن الشيخة موزة المعلا الوكيلة المساعدة لوزارة المواصلات والممثلة الدائمة للدولة لدى المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن إدارتها اتصلت بأقرب مركز لقياس الزلازل خارج الدولة وهو جامعة الملك قابوس بعمان, والذي أفاد أنه تم رصد الزلزال بقوة 4.4 درجات على مقياس ريختر وكان مركزه مدينة بندر عباس الإيرانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات