تفجيرات متوالية استهدفت "إيساف" في الآونة الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)
قتل جندي كندي وأصيب أربعة جنود إسبان في تفجير عبوة ناسفة استهدف قافلة عسكرية شمال أفغانستان بعد عصر اليوم الجمعة, في إطار سلسلة من الهجمات المتصاعدة ضد القوات الدولية يعتقد أن حركة طالبان تقف خلفها.

وقالت المصادر الأمنية الأفغانية إن الانفجار وقع في مدينة مزار شريف شمال أفغانستان, مشيرة إلى نقل المصابين لإسعافهم وبدء عمليات تمشيط واسعة.

وقال المتحدث باسم القوة الدولية التابعة لحلف شمال الأطلسي التي تتولى حفظ السلام بأفغانستان إن أحد المصابين حالته خطيرة، مشيرا إلى أن مدنيين أصيبا في الهجوم.

وقد اعترفت القوات الدولية المعروفة اختصارا باسم "إيساف" في وقت سابق بمقتل ثلاثة من جنودها في هجمات متفرقة وقعت منذ مطلع الشهر الحالي, بينها هجوم انتحاري هز العاصمة كابل الأسبوع الماضي.

كما أعلنت طالبان على لسان الملا محمد عمر في مطلع الشهر الحالي رفضها لعرض تقدم به الرئيس الأفغاني حامد كرزاي للانخراط في "عملية مصالحة وطنية" وإلقاء السلاح. وأكدت الحركة استمرار العمليات ضد "القوات الأجنبية" المتمركزة في أفغانستان منذ سقوط نظام حكم طالبان عام 2001.

يشار في هذا الصدد إلى أن 60 جنديا أميركيا قتلوا أيضا في عمليات متفرقة تبنتها طالبان منذ مطلع العام الحالي, في واحد من أسوأ الأعوام للقوات الأميركية بأفغانستان.

المصدر : وكالات