الجيش الفلبيني قال إن قواته قتلت 15 متمردا مسلما في هجوم بري وجوي (رويترز)

أعلن الجيش الفلبيني أنه قتل 15 من مقاتلي جماعة أبو سياف في هجوم بري شنه الجيش ومهد له بغارات جوية على مواقعهم في جزيرة جولو جنوب البلاد. وذكر العميد نيهيمايس باجاريتو أن قواته هاجمت أمس مواقع يختبئ فيها مقاتلو أبو سياف في الجبال القريبة من مدينة أندانان.

ووقع الهجوم بعد أن قامت أربع طائرات حربية فلبينية بقصف المواقع المستهدفة بالصواريخ والقنابل.

وتوقع المصدر ذاته أن تكون خسائر جماعة أبو سياف التي يشتبه في ارتباطها بتنظيم القاعدة أكبر من ذلك، مضيفا أن ستة جنود فلبينيين أصيبوا بجروح خلال المواجهات.

وكان الجيش الفلبيني قد أعلن يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري أن ستة جنود قتلوا وأصيب 33 بجراح خلال مطاردة القائد في الجماعة رودولان ساهيرون في جولو، إلا أنه اعتذر لاحقا بعدما تبين أن المطارد كان شخصا يشبهه تماما.

نقطة تفتيش
في غضون ذلك أعلن متحدث عسكري فلبيني اليوم أن متمردا شيوعيا على الأقل قتل خلال اشتباك مع قوة من الجيش شمال البلاد.

وقال المتحدث باسم الجيش إن اشتباكا وقع على نقطة تفتيش للجيش في ولاية كويزين (90 كيلومترا شمال غرب مانيلا) مع متمردين شيوعيين كانوا يستقلون أربع مركبات، مضيفا أن متمردا شيوعيا على الأقل قتل ولم تقع إصابات في صفوف الجيش.

وذكرت محطة إذاعية فلبينية أن مروحية عسكرية استخدمت في الاشتباك وأن عددا من سكان المنطقة فروا من منازلهم جراء المواجهات.

المصدر : وكالات