ميركل تزور بريطانيا وسط ترقب روح جديدة في العلاقات
آخر تحديث: 2005/11/25 الساعة 01:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/25 الساعة 01:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/24 هـ

ميركل تزور بريطانيا وسط ترقب روح جديدة في العلاقات

ميركل تأمل في مرحلة جديدة من التناغم مع لندن بعد التباعد السابق (رويترز)

تلتقي المستشارة الألمانية الجديدة أنجيلا ميركل اليوم الخميس مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في اجتماع قد يسفر عن دفعة جديدة في العلاقات بين البلدين قبل محادثات بشأن مشكلات الميزانية وقضايا اقتصادية ملحة تواجه أوروبا.

ومن المقرر أن تجتمع ميركل وبلير لفترة قصيرة مساء اليوم الخميس، ويقول مسؤولون إن أمامهما قضايا مهمة لمناقشتها منها ميزانية الاتحاد الأوروبي وخطط لبدء صناعات خدمية والإصلاحات في قطاعي السكر والكيمياويات.

ووصلت ميركل لندن بعد زيارة بدأتها بباريس ثم بروكسل، وتحاول خلالها التأكيد على استمرارية السياسية الخارجية لألمانيا قبل القمة الأوروبية المقررة الشهر المقبل والتي ستسعى فيها بريطانيا -الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي- إلى التوصل لاتفاق بشأن ميزانية الاتحاد.

من جانبه يأمل بلير بعد علاقاته الصعبة أحيانا مع المستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر سلف ميركل في نغمة أكثر توافقا من جانب المستشارة الجديدة.

البداية من باريس 
واختارت ميركل باريس لتكون المحطة الأولى في جولتها الأوروبية لطمأنة الفرنسيين باستمرارية المحور الألماني الفرنسي كمحرك أساسي لعمل الاتحاد الأوروبي. غير أن هذه الخطوة لم تنف عن ميركل تطلعها الواضح لتعزيز علاقات ألمانيا بالولايات المتحدة على العكس مما كان عليه الحال فى عهد شرودر.
 

ميركل بدأت أولى لقاءاتها مع زعماء أوروبيين بالرئيس الفرنسي (الفرنسية)
وفي مؤتمر صحفي مشترك عقدته ميركل مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك بعد محادثات جمعتهما في قصر الإليزيه, جددت المستشارة الألمانية موقفها من انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي والمتمثل في إنشاء أنقرة علاقة إستراتيجة خاصة مع دول الاتحاد.
 
وأضافت أن طموحات أنقرة إلى الانضمام للاتحاد مسارها طويل. كما تحدثت عن ضرورة استمرار العلاقات الوثيقة التي تربط برلين وباريس.

ومن باريس توجهت ميركل إلى مقر حلف شمال الأطلسي في بروكسل, وقالت هناك إن حكومتها لن تشارك الحلف في عمليات تدريب قوات عراقية داخل العراق. واجتمعت ميركل برئيس المفوضية الأوروبية خوزيه مانويل باروسو ومع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر.

المصدر : وكالات