الجيش الفلبيني يقود معارك ضارية ضد المسلحين جنوبي البلاد (الفرنسية-أرشيف)

قال جنرال بالجيش الفلبيني إن جنديا لقي مصرعه أثناء قتال لليوم الثاني مع مسلحي جماعة أبوسياف في جزيرة جولو النائية جنوب غرب البلاد.

وأوضح الفريق ألكسندر أليو وهو قائد قوة مكافحة الإرهاب في الجيش الفلبيني أن جنديين جرحا أيضا في الاشتباكات مع مسلحي أبو سياف في الجبال القريبة من بلدة إندانان، مشيرا إلى أن خسائر فادحة لحقت بالمسلحين.

وقال إن مدفعية الجيش قصفت مواقع المسلحين في الجبال بالقرب من بلدتي إندانان وباتيكول، فيما أعدت القوات الجوية طائرات من طراز OV-10 التي تستخدم في مهاجمة القوات البرية للقيام بطلعات قصف إذا سمح الطقس بذلك.

وأوضح أن الجنود يقاتلون نحو 150 من مسلحي أبو سياف وأعضاء من الجبهة الوطنية لتحرير مورو وهي جماعة إسلامية وقعت اتفاق سلام مع الحكومة في عام 1996.

وتأتي هذه المعارك بعد اشتباك وقع في جولو يوم الثلاثاء الماضي، وقال أليو إن ستة جنود قتلوا وجرح 27 آخرون منذ منذ 11 نوفمبر/ تشرين الثاني عندما اشتبكت القوات التي تطارد قائدا مسلحا من جماعة أبو سياف يمتطي جوادا مع مجموعة من المسلحين بالقرب من بلدة إندانان.

وأعلنت جماعة أبو سياف التي تنسب لها المسؤولية في موجة تفجيرات في جنوب الفلبين ومانيلا في السنوات الثلاث الأخيرة مسؤوليتها عن هجمات كبيرة في البلاد مثل تفجير عبَّارة في فبراير/ شباط عام 2004 بالقرب من العاصمة قتل فيه أكثر من 100 شخص.

المصدر : رويترز