واشنطن تصر على اعتقال متهمين بجرائم حرب صرب
آخر تحديث: 2005/11/23 الساعة 18:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/23 الساعة 18:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/22 هـ

واشنطن تصر على اعتقال متهمين بجرائم حرب صرب

كوندوليزا رايس تطلب من قادة البلقان اعتقال زعماء متهمين بارتكاب جرائم حرب (رويترز)

جددت الولايات المتحدة إصرارها على اعتقال أو استسلام الزعيمين الصربيين رادوفان كرادزيتش وراتكو ملاديتش المتهمين بارتكاب جرائم حرب بالبلقان.
 
وقالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إن بلادها لن تكتفي بالوعود المتكررة من قادة صرب البوسنة باعتقال القائدين الصربيين البوسنيين المتهمين بارتكاب جرائم حرب.
 
وأضافت أن تلك الوعود مشجعة لكن ينبغي أن تؤدي إلى أفعال جدية, مرحبة بالإعلان المشترك الذي أصدره قادة كبرى الأحزاب السياسية بالجمهورية الصربية (كيان صرب البوسنة).
 
وأكدت رايس لدى استقبالها لقادة الصرب والبوسنيين وكروات البوسنة والهرسك بالذكرى العاشرة لاتفاقات دايتون، أن فترة عشر سنوات كافية وطويلة لكي تتمكن دول البلقان من اعتقال مجرمي الحرب المتهمين.
 
ورحبت الوزيرة أيضا بقرار كبرى الأحزاب السياسية البوسنية بتحديد مارس/آذار 2006 حدا أقصى لإجراء إصلاحات عميقة على دساتيرها، قائلة "هذا تطور تاريخي لتحديث اتفاقات دايتون" للسلام التي وقعت عام 1995 وأنهت أكثر من  ثلاثة أعوام من الحرب راح ضحيتها زهاء 200 ألف قتيل.
 
وخلُصت رايس إلى القول إن تطبيق هذا الوعد أمر أساسي، إذا ما أرادت البوسنة والهرسك بلوغ هدفها بالانضمام إلى المؤسسات الأوروبية ومنظمة حلف شمال الأطلسي.
 
وكانت رئيسة الادعاء بمحكمة الأمم المتحدة لجرائم الحرب كارلا ديل بونتي أبدت قبل نحو شهر نوعا من التفاؤل بإلقاء القبض على كرادزيتش وملاديتش، معربة عن أملها أن يتم تسليمهما إلى المحكمة الدولية بحلول ديسمبر/كانون الأول.
المصدر : الفرنسية