مجلس الأمن يدعو لضبط النفس بين إريتريا وإثيوبيا
آخر تحديث: 2005/11/24 الساعة 02:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/24 الساعة 02:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/23 هـ

مجلس الأمن يدعو لضبط النفس بين إريتريا وإثيوبيا

التوتر تجدد على الحدود الإثيوبية والإريترية بعد سنوات من الهدوء(الفرنسية)
حذر مجلس الأمن الدولي كلا من إثيوبيا وإريتريا من فرض عقوبات على البلدين في حال لم تسحبا قواتهما من على الحدود وأصرا على استخدام السلاح في نزاعهما.
 
ودعا المجلس في قرار اتخذه بالإجماع كلا الطرفين إلى الأخذ بـ"أقصى درجات ضبط النفس بحيث يمتنع كل منهما عن تهديد الآخر أو استخدام القوة ضده".
 
كما اشترط لتجنب العقوبات أن تلغي أسمرة على الفور ومن دون شروط قرارها منع تحليق المروحيات التابعة لبعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا وكذلك القيود الإضافية المفروضة على مراقبة وقف أطلاق النار الذي أنهى حربا بين الطرفين في عام 2000.
 
وطالب المجلس أيضا من الطرفين إعادة انتشار قواتهما إلى حدود الـ16 من ديسمبر/ كانون الأول من عام 2004.
 
وكانت الأمم المتحدة أفادت الشهر الماضي بأن قوات البلدين العسكرية دخلت المنطقة الآمنة مما ضاعف التوتر بينهما. وبدأت القوات في التحرك بعد قرار أسمرة بمنع تحليق المروحيات والرحلات الجوية التابعة للمنظمة الدولية مما أوقف عمليات المراقبة التي تقوم بها.
المصدر : وكالات