واشنطن تدعو البوسنة إلى إصلاح دستورها
آخر تحديث: 2005/11/22 الساعة 16:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مجلس الأمن يدعو أطراف النزاع في اليمن إلى تسهيل الوصول الآمن للمساعدات الإنسانية
آخر تحديث: 2005/11/22 الساعة 16:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/21 هـ

واشنطن تدعو البوسنة إلى إصلاح دستورها

بيرنز أعرب عن ثقته بأن البوسنيين سيتفقون على إصلاح مؤسساتهم (رويترز)

دعت الولايات المتحدة البوسنة والهرسك إلى تحديث اتفاق دايتون الذي أنهى الحرب البوسنية عبر إصلاح الدستور الفدرالي الذي يجمع المسلمين والكروات مع صرب البوسنة.

وقال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية نيكولاس بيرنز أمس في مؤتمر يستمر يومين بواشنطن في بداية سلسلة احتفالات بالذكرى العاشرة لتوقيع الاتفاق "إن هذه الاتفاقات يجب أن تحدث".

ومعلوم أن اتفاق دايتون الذي رعته الولايات المتحدة أنهى حرب البوسنة التي استمرت ثلاث سنوات (1992-1995) وأوقعت أكثر من 200 ألف قتيل وشردت نحو 1.5 مليون شخص.

وأضاف بيرنز الذي كان يتحدث أمام حوالي 40 وزيرا وبرلمانيا ومسؤولين آخرين من البوسنة بقيادة الرئيس الحالي إيفو ميرو يوفيتش أنه واثق من أن الأطراف البوسنية ستتوصل إلى اتفاق على إصلاح مؤسساتي في اليومين المقبلين.

ويلمح بيرنز إلى المفاوضات الجارية بين زعماء الجماعات الإثنية المسلمة والكرواتية والصربية في الرئاسة البوسنية بضغوط أوروبية للتوصل إلى اتفاق بهذا الشأن قبل اجتماعهم اليوم مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس.

من جهته قال ريتشارد هولبروك مهندس اتفاقات دايتون للمؤتمرين "بحماية اتفاق دايتون بشكله الحالي تقومون بمنع التقدم". وأضاف أن "الجمهورية الصربية يجب أن تفهم أنها جزء من بلد واحد اسمه البوسنة والهرسك".

وتؤيد الولايات المتحدة أن تحل رئاسة واحدة مع رئيس حكومة وبرلمان يملك صلاحيات واسعة محل الرئاسة الدورية الثلاثية للصرب والبوسنيين والكروات للبوسنة وذلك من أجل تحسين قدرة البلاد على الاستمرار ولتتمكن من الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

وخلال زيارة قام بها بيرنز إلى سراييفو قبل ستة أشهر نجحت الأطراف البوسنية في إقامة وزارة دفاع موحدة على أنقاض وزارتي دفاع ورئاستي أركان واحدة للاتحاد الكرواتي المسلم والأخرى للكيان الصربي.

وكان الاتحاد الأوروبي قد حذر من جهته من أن تعدد المؤسسات للكيانات الثلاث داخل البوسنة والهرسك من شأنه تأخير انضمام هذه الدولة إلى الاتحاد.

المصدر : وكالات