غالبية كينية ترفض الدستور الجديد
آخر تحديث: 2005/11/22 الساعة 11:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/22 الساعة 11:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/21 هـ

غالبية كينية ترفض الدستور الجديد

رفض الدستور يمثل ضربة سياسية للرئيس كيباكي (الفرنسية)
رفض الكينيون مشروع الدستور الجديد بغالبية بلغت 58% وفقا للنتائج الأولية التي أعلنت صباح اليوم, وذلك فيما اعتبر ضربة سياسية جديدة للرئيس مواي كيباكي الذي طرح مشروع الدستور.

وقال المتحدث باسم اللجنة المشرفة على الاستفتاء إن معارضي الدستور تقدموا وفقا للنتائج الأولية إلى مرحلة يصعب معها اللحاق بهم, مشيرا إلى أن النتيجة الرسمية والنهائية للاستفتاء ستعلن في وقت لاحق اليوم.

كان حوالي 11.6 مليون ناخب دعوا للتصويت أمس الاثنين على تغيير الدستور المطبق في البلاد منذ استقلال هذه المستعمرة البريطانية السابقة عام 1963, رغم التوقعات المتزايدة برفض المشروع الجديد الذي يبقي على النظام "الرئاسي القوي" رغم استحداث منصب رئيس للحكومة.

وكان الرئيس مواي كيباكي الذي تولى السلطة في نهاية 2002 وعد بتقليص صلاحيات رئيس الدولة, إلا أنه ساند بقوة مشروع الدستور الجديد.

في غضون ذلك شهدت عدة مدن قريبة من العاصمة الكينية مصادمات بين قوات الشرطة ومتظاهرين خرجوا للاحتجاج على مشروع الدستور الجديد. واعتقلت الشرطة نحو 20 متظاهرا، في حين حاول آخرون مهاجمة بعض المقار الانتخابية, إلا أن التقارير أشارت إلى أن عمليات التصويت مرت بسلام في معظم مراكز التصويت.

وقد تلقت اللجنة المشرفة على الاستفتاء شكاوى تفيد بوقوع عمليات تزوير في بعض لجان الاقتراع التي تقرر فيما بعد تعليق التصويت بها لبعض الوقت.
المصدر : وكالات