الفيضانات الجديدة لم ترحم ضحايا تسونامي (الفرنسية-أرشيف)

أصيبت أنحاء واسعة من العاصمة السريلانكية كولومبو بالشلل إثر فيضانات عارمة نتجت عن أمطار غزيرة, طالت أيضا المناطق الشمالية والشرقية حيث يتجمع نحو مليون شخص من ضحايا موجات تسونامي.

وقال متحدث باسم الشرطة إن مياه الفيضانات أغلقت العديد من الطرق وأغرقت المكاتب والمؤسسات الحكومية في مناطق متفرقة من كولومبو باتت أيضا معزولة عن باقي أنحاء البلاد.

في غضون ذلك توقعت مصادر الأرصاد الجوية في سريلانكا تحسن حالة الطقس وتراجع معدل هطول الأمطار خلال الساعات القليلة المقبلة.
 
ضحايا تسونامي
من جهة أخرى طالت مياه الفيضانات آلاف الأشخاص الناجين مع موجات المد تسونامي في المناطق الواقعة شرقي البلاد والخاضعة لسيطرة متمردي التاميل.
وقالت مصادر الشرطة إنه تم إجلاء نحو أربعة آلاف أسرة من ضحايا
تسونامي إلى مناطق أكثر ارتفاعا, وذلك من خلال مئات المتطوعين, مشيرة إلى أن 20 ألف أسرة أخرى لا تزال تواجه ظروفا سيئة, وسط توقعات بمزيد من الانهيارات الطينية.
يشار في هذا الصدد إلى أن موجات تسونامي تسببت في 26 ديسمبر/ كانون الأول الماضي في مقتل 31 ألفا من سريلانكا وشردت نحو مليون شخص على الأقل.
 
يشار أيضا إلى أن سريلانكا هي إحدى الجزر الاستوائية التي تتعرض لموجات متقلبة من الطقس إلى جانب جيرانها على الشاطئ الجنوبي للمحيط الهندي.

المصدر : وكالات