بدء الاستفتاء على الدستور الجديد بكينيا
آخر تحديث: 2005/11/21 الساعة 09:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/21 الساعة 09:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/20 هـ

بدء الاستفتاء على الدستور الجديد بكينيا

مخاوف من اندلاع أعمال عنف خلال الاستفتاء على الدستور الجديد بكينيا (رويترز)

بدأ الكينيون صباح اليوم الإدلاء بأصواتهم في استفتاء على مشروع دستور جديد يثير انقسامات حادة داخل الحكومة وفي صفوف الشعب.
 
ويجري هذا الاستفتاء وسط إجراءات أمنية مشددة ووسط مخاوف من احتمال أن تندلع أعمال عنف واسعة في هذا الاقتراع الذي يمثل اختبارا حقيقيا قبل الانتخابات العامة التي ستجري عام 2007.
 
ويبقي مشروع الدستور الجديد على نظام رئاسي قوي على الرغم من إنشاء منصب رئيس وزراء.
 
ويراهن الرئيس مواي كيباكي بمكانته السياسية في هذا الاستفتاء الذي تحول إلى صراع قوى مع المعارضين الذين يقولون إنه أخفق في إنهاء عقود من الفساد والقبلية في أكثر دول شرق أفريقيا نموا.
 
وأدى الصراع بين معسكر كيباكي المؤيد للدستور ومعسكر خصومه الرافضين له إلى انشقاق داخل حكومته وزاد من التوترات الطائفية في ذلك البلد الذي يعتبره حلفاء غربيون بؤرة الاستقرار في منطقة مضطربة.
 
ويتركز الجدال الرئيسي بشأن الدستور على سلطات الرئيس مع تأكيد المنتقدين أنه يتجاهل رغبة معظم الكينيين في إيجاد توازن بين هذه السلطات ومنصب رئيس وزراء قوي وقيود أخرى.
 
ويقول الرئيس كيباكي (74 عاما) إن الدستور الجديد سيحسن أسلوب الحكم في بلد خربته عقود من الحكم شهدت سرقات واسعة لأموال الدولة.
 
ويرى المنتقدون أن كيباكي يجري هذا الاستفتاء في حقيقة الأمر محاولة منه لقمع المنشقين داخل الحكومة والذين يتهمونه بتركيز السلطات في يد قبيلته والسماح لمجموعة من رجال الأعمال المقربين منه بنهب خزائن الدولة.
 
وتميزت الحملة الانتخابية بأحداث كثيرة أسفرت عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة العشرات. وحث الرئيس كيباكي الكينيين على تجنب الاشتباكات خلال التصويت محذرا من أن الاضطرابات قد تعمق الانقسامات بين الكينيين.
المصدر : وكالات